السجن والنفي لمزارع إيراني قذف بحجر مروحية للطوارئ الجوية دمرت محصوله

11/15/2021

ذكرت وكالة أنباء "إيلنا" أن رجلاً من قرية في دزبارت خوزستان، جنوب غربي إيران، حكم عليه بالسجن 18 شهرًا والنفي إلى بلوشستان بتهمة قذف مروحية للطوارئ الجوية بحجر بعد أن هبطت في مزرعته دون إذن ودمرت محصوله.

وقال رضا موسوي، شقيق هذا المزارع لوكالة أنباء "إيلنا": "في يونيو (حزيران) من العام الماضي، خلال موسم الحصاد، وعندما كان أخي وعائلته مشغولين بجمع المحصول هبطت مروحية للطوارئ الجوية على مزرعته دون إذنه، ورغم أن أخي لوح بيده لمنع المروحية من الهبوط، لكنها هبطت ودمرت محصوله. وعندما رأى أخي مثل هذا المشهد، ألقى بحجر على المروحية، ولحسن الحظ لم تتضرر المروحية".

وأضاف أن المحكمة قررت تغريم شقيقه بالدولار، بينما المزارع، وهو في الستينيات من عمره، لم يتمكن بعد من إيجاد مأوى لعائلته ويعيش في خيمة.

وتابع شقيق الرجل: "لأخي 4 أبناء، وفي غيابه لا أحد يعتني بأسرته. ما هو مصير أبنائه البالغين من العمر 6 و8 سنوات في هذه الظروف؟".

وبحسب ما قاله إحسان كياني، رئيس الطوارئ الطبية في مدينة دزبارت، فإن المدعي في هذه القضية هو مركز دهدز الصحي، ومضى أسبوع على تنفيذ الحكم.

وتعجب: "إن حكم النفي مستغرب لمن يكون محل إقامته الحالي أسوأ من مكان المنفى. لا سيما للشخص الذي لا يمكنه الوصول إلى المدينة إلا بطائرة هليكوبتر. فهي منطقة بلا طرق وهاتف وماء وغاز وكهرباء".

وأوضح قائمقام دزبارت إن جريمة المزارع هي كسر زجاج طائرة مروحية تقدر أضرارها بـ 2850 دولاراً لأنه زجاج أجنبي ويحسب سعره بالدولار.

ومن جهته، قال سهيل قياسي الرئيس التنفيذي لشركة طائرات الهليكوبتر الإيرانية لوكالة أنباء "إيلنا": "هذه المروحية لبيت المال وبعض عائلات الشهداء، وعلى من ألحق أضراراً بهذه المروحية دفع تعويضات".

وفي سياق مواز، كان قاضي محكمة الجنايات بمحافظة قم قد حكم في وقت سابق على رجل بالسجن 10 أشهر والجلد 40 جلدة لسرقة 3 علب من اللوز من أحد المتاجر. وذكرت وكالة أنباء "فارس" وقتها أن هذا الرجل يبلغ من العمر 45 عامًا وأب لثلاثة أطفال.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها