"رويترز": جماعة مسلحة واحدة على الأقل تدعمها إيران متورطة في تنفيذ الهجوم على الكاظمي

11/8/2021

أعلن مسؤولان أمنيان عراقيان عن دور الميليشيات المدعومة من إيران في الهجوم بطائرة مسيرة على مقر إقامة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي. وقالت مصادر مقربة من الميليشيات إن جماعة مسلحة واحدة على الأقل تدعمها إيران تورطت في هذا الهجوم الفاشل.

وقالت المصادر التي رفضت الكشف عن هويتها لـ"رويترز"، اليوم الاثنين 8 نوفمبر (تشرين الثاني)، إن الطائرات المسيرة والمتفجرات المستخدمة في الهجوم على منزل رئيس الوزراء العراقي، هي من صنع إيران.

ورفض متحدث باسم جماعة مسلحة موالية لإيران التعليق على الفور بشأن الهجوم أو مرتكبيه.

وكتبت "رويترز": "لم يكن من الممكن الاتصال بجماعات أخرى تدعمها إيران ولم يصدر تعليق فوري من النظام الإيراني".

يذكر أن رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، تعرض لمحاولة اغتيال، باءت بالفشل، بواسطة طائرات مسيرة استهدفت مكان إقامته في المنطقة الخضراء ببغداد.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف رئيس الوزراء العراقي.

واتهمت واشنطن في الأشهر والسنوات الأخيرة الجماعات العراقية المدعومة من إيران بمهاجمة المنطقة الخضراء والسفارة الأميركية في بغداد، لكن أبو علي العسكري، المسؤول في كتائب حزب الله في العراق المدعوم إيرانيا، نفى على حسابه في تطبيق "تلغرام" أي تورط للجماعات المدعومة من إيران في هذا الهجوم.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها