البرلمان الإيراني يحيل تقريرا عن "سوء إدارة" حسن روحاني لملف كورونا إلى القضاء

11/2/2021

طالب أعضاء البرلمان الإيراني بـ"التعامل الحاسم" مع الرئيس الإيراني السابق حسن روحاني لما اعتبروه سوء إدارة في المقر الوطني لمكافحة كورونا، وذلك بعد الاطلاع على تقرير لجنة الصحة عن أداء روحاني، ووافقوا على إحالة التقرير إلى القضاء.

وبحسب تقرير اللجنة، فإن "الرأي العام الإيراني" كان "غير راضٍ نسبيًا" عن أداء مقر كورونا والوزارات، وأداء حسن روحاني في السيطرة على مرض كورونا وعلاجه.
وأشار التقرير إلى "التناقضات والقصور في القرارات والاجراءات المتخذة"، مضيفًا: "لقد عانى الناس من خسائر مادية وروحية لا يمكن تعويضها في هذا الصدد".
في تقرير لجنة الصحة البرلمانية تم اتهام روحاني باتخاذ قرارات خاطئة في الأيام الأخيرة من عام 2020، حتى تفشي المرض في مارس (آذار) 2021، والتعامل غير اللائق مع إنذارات الجهات الرقابية، واتخاذ قرارات غير ملائمة ومتناقضة كرئيس لمقر كورونا الوطني، وأدائه الضعيف جدا في إدارة واردات وإنتاج وتوزيع لقاح كورونا.
ويخلص التقرير إلى أن سياسات وخطط الحكومة السابقة وحسن روحاني أدت إلى حدوث خمس موجات من مرض كورونا، والكثير من الوفيات، وأن إيران "لا تزال واحدة من الدول التي لديها أعلى معدلات الوفيات مقارنة بعدد سكانها".
ودعا النواب إلى تعامل "حاسم" مع روحاني، وأكدوا أنه "يستغل قضية اتخاذ القرار الجماعي وحضور كبار المسؤولين، مثل نائب المدعي العام، ولا يقبل تبعات أي قرار خاطئ".
من جانبه، لم يعلق روحاني بعد على هذا التقرير.
ووفقًا للإحصاءات الرسمية، توفي حوالي 130 ألف شخص في إيران بسبب مرض كورونا. لكن منظمة النظام الطبي ومسؤولي حكومة روحاني يعتبرون الإحصائيات الحقيقية من ثلاثة إلى أربعة أضعاف الإحصائيات الرسمية.
يذكر أن حكومة روحاني تعرضت لانتقادات واسعة من قبل المواطنين ومستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي لتأخرها في شراء واستيراد لقاح كورونا المعتمد.
كما يعتبر الكثير من المواطنين المرشد الأعلى، علي خامنئي، أحد الأسباب الرئيسية لوفيات كورونا المرتفعة في إيران، ومع ذلك لم يرد ذكره في تقرير لجنة الصحة البرلمانية.
وقال خامنئي في خطاب ألقاه في 8 يناير (كانون الثاني)2021، إن "اللقاح الأميركي والبريطاني" لكورونا ممنوع من دخول إيران وأنه لا يثق بفرنسا، مشيرا إلى أنه "إذا تمكنت الولايات المتحدة ومصنع فايزر من صنع اللقاح، فيمكنهم استهلاكه بأنفسهم كي يحدوا من نسبة الوفيات لديهم".
يشار إلى أن المسؤولين الإيرانيين قد ركزوا كثيرًا على إنتاج لقاح محلي لكورونا على مدار العامين الماضيين، وقال خامنئي في كلمة ألقاها في يناير 2021، إن "اللقاح المحلي المعد لكورونا هو فخر للبلاد، فلا ينبغي أن ينكروا ذلك".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها