أفاد الصحافي الإيراني السجين كيوان صميمي في قناته الناشطة على تطبيق "تلغرام" بأن مهدي داريني، الناشط السياسي المسجون في سجن إيفين، قد أضرم النار في نفسه.

ووفقًا لصميمي، فإن مهدي داريني أضرم النار في نفسه يوم الأربعاء بعد منع مسؤولي الأمن ومكتب المدعي العام الإفراج المشروط عنه، وعدم جدوى مراسلاته واحتجاجاته، وأن الحراس والسجناء بعد إطفاء الحريق، نقلوه إلى مستوصف سجن إيفين الطبي.
وبحسب صميمي، فإن داريني حذر المسؤولين المعنيين في سجن إيفين قبل أيام قليلة، وقال إنه إذا لم يهتم محقق القضية لطلبه، فإنه سيضرم النار في نفسه.
واعتُقل مهدي داريني في يونيو 2019 وحكم عليه بالسجن 11 عامًا بتهمتي "المجتمع والتواطؤ بقصد زعزعة الأمن القومي" و"الدعاية ضد النظام".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها