مغردون غاضبون من تصريحات نصر الله عن عدد مقاتليه ومن إرسال الوقود الإيراني إلى لبنان

10/22/2021

أشار البرلماني الإيراني، حسين ميرزايي، إلى إرسال إيران الوقود لحزب الله في لبنان، وقال في هذا السياق: "إن بيع وإرسال الوقود إلى لبنان سواء تسلمه حزب الله أو الحكومة اللبنانية يكون في مصلحة الشعب اللبناني"، مضيفا: "هذه الخطوة صفعة لمن فرضوا العقوبات على إيران وعلى رأسهم أميركا".

وفي شأن آخر، طالب رئيس مجلس بلدية مدينة كاشان، علي هاشمي طاهري، وزارة الثقافة والإرشاد الإيرانية، بتخصيص ميزانية أكبر للدعاية للحجاب والعفة في المجتمع، قائلا في هذا الشأن: "يجب تصميم ملابس للنساء بحيث لا تكون سببا في انحراف الشبان، وأن نشهد في المقابل حالات الزواج المستدام في المجتمع".

وفي صعيد آخر قال زعيم حركة حزب الله اللبنانية، حسن نصر الله، إن حزب الله لديه 100 ألف مقاتل جاهزون للقتال، ملوحًا بالحرب الأهلية في مواجهة خصومه الداخليين.

وقد أثارت هذه التصريحات تعليقات المغردين الإيرانيين على النسخة الفارسية لـ"إيران إنترناشيونال"، على النحو التالي:

برلماني إيراني: إرسال الوقود إلى لبنان صفعة قوية للولايات المتحدة الأميركية

هاجم مغردون إيرانيون النائب في البرلمان الإيراني، حسين ميرزايي، الذي اعتبر أن إرسال الوقود إلى لبنان صفعة لمن فرضوا العقوبات على إيران وعلى رأسهم الولايات المتحدة الأميركية، وأنه يكون في مصلحة الشعب اللبناني سواء تسلم حزب الله أو الحكومة اللبنانية هذا الوقود الإيراني المرسل إلى لبنان.

وكتب المغرد "محسن تنها" تعليقا على كلام البرلماني حسين ميرزايي، قائلا: "ما علاقتنا بمصلحة شعب لبنان؟ لن يكون في مصلحة شعبنا على كل حال، ولأن حزب الله لم يعد يملك المال فهل هذا يلزمنا أن نخصص نحن له ميزانية؟ تريدون إعطاء نفطنا لهم بالمجان؟ أنتم تخسأون عندما تهبون أموال الشعب دون إذن منه! هل هذه الأموال هي إرث مرشدكم؟"، وكتب "فرهاد لنجرودي" وقال: "تبا لأولئك الذين صوتوا لهذا التافه بائع الوطن"، وعلق صاحب حساب "@Ar_M__n" بالقول: "بل هي صفعة قوية للشعب الإيراني أيها اللص الشيعي"، وكتب المغرد "حرف حق" (كلمة الحق) قائلا: "والله لو لم يكن ذلك في مصلحتكم لوجدتم بلمح البصر آية أو حديثا وقلتم إن هذا الفعل حرام ولا يجوز".


مسؤول إيراني يطالب بتخصيص ميزانية لنشر العفة والحجاب في المجتمع

طالب رئيس مجلس بلدية مدينة كاشان، علي هاشمي طاهري، وزارة الثقافة والإرشاد الإيرانية بتخصيص ميزانية أكبر للدعاية للحجاب والعفة في المجتمع، قائلا في هذا الشأن: "يجب تصميم ملابس للنساء بحيث لا تكون سببا في انحراف الشبان وأن نشهد في المقابل حالات الزواج المستدام في المجتمع".

وسخر مغردون من كلام رئيس مجلس بلدية كاشان الذي طالب بضرورة تصميم ملابس نسائية جديدة تكون أكثر حجابا، حيث كتب المغرد "سالار" قائلا: "يا عم اطلبوا من صديقتكم طالبان أن تصدّر لكم هذه النوعية من الملابس التي تريدونها!"، وقالت "مينو طهراني" ردا على هاشمي طاهري: "أيها الأبله! إن الحل يكمن في السيطرة على التضخم وخلق فرص عمل وتحسين دخل الناس وتسهيل أمر الزواج وليس في نوعية الملابس.. لو لم تكن غبيا لما حصلت على منصب في هذا النظام؛ لأن هذا النظام هو مصنع للأغبياء"، وكتبت "راحلة" وقالت: "إن الشباب يبتعدون عن الدين بسبب نوعية تدينكم هذا، وليس بسبب نوعية ملابس النساء!"، وقال صاحب حساب "راكض ومستأجر ومرهق": "ما رأيكم أن تضعوا النساء فی أكياس خيش وتتخلصوا منهن.. يفكرون في إعادة وأد النساء وهن أحياء".

نصر الله: لدينا 100 ألف مقاتل جاهزون للقتال

قال زعيم تنظيم حزب الله اللبناني، حسن نصر الله، إن حزب الله لديه 100 ألف مقاتل جاهزون للقتال، ملوحا بالحرب الأهلية في مواجهة خصومه الداخليين. وأثارت تصريحات نصر الله مخاوف من احتمالية نشوب حرب أهلية في لبنان. جاء ذلك بعد أيام من أسوأ أعمال عنف تشهدها بيروت منذ أكثر من عشر سنوات، مع نشوب معركة بالأسلحة.

وعلق مغردون إيرانيون في منصة التدوين المصغر "تويتر" على كلام أمين عام حزب الله، وتساءلوا بالقول: "من أين توفرون رواتب هؤلاء المقاتلين؟"، وأجاب آخرون بأنه "لو قطعت الجمهورية الدعم عن حزب الله لقضي على الحزب وانهار كيانه"، مطالبين نظام بلادهم بالتوقف عن دعم الحزب الذي يساهم في زعزعة الأمن في لبنان ودول المنطقة.

وكتب "رسو" تعليقا على كلام نصر الله، وقال: "جميع تكاليف هؤلاء هم وأسرهم ونساؤهم وأطفالهم وحتى حفاضات أبنائهم يتم دفعها من قبل إيران كما يعترف حسن نصر الله نفسه"، وقال "بَت": "100 ألف مرتزق عند الجمهورية الإسلامية. يكفي أن يضيّقوا الخناق على الملالي والحرس الثوري مرة أخرى كما حدث في عهد ترامب، حتى نرى أن جميع هؤلاء يهلكون من الجوع"، وقال "مهدي": "من أجل إراقة الدماء في لبنان وجميع دول المنطقة"، وكتب "هاش": "بعبارة أخرى 100 ألف إرهابي".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها