صحف إيران: لقاء بينيت وبوتين "مؤامرة" على إيران.. والاعتراف بطالبان "وصمة عار"

10/23/2021

علقت الصحف الإيرانية الصادرة صباح اليوم السبت على زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، إلى روسيا ولقائه في مدينة سوتشي الساحلية أمس الجمعة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حيث استمر اللقاء خمس ساعات كاملة.

وظهر الجانبان أمام الصحافيين قبل بدء محادثاتهما الخاصة، وقال بينيت إنه سيناقش مع بوتين الوضع في سوريا، فضلا عن "الجهود المبذولة لوقف برنامج إيران العسكري النووي".
واعتبرت صحيفة "إعتماد" الإصلاحية أن هذه الزيارة تحمل في طياتها علامات للمؤامرة وعنونت في صفحتها الأولى بالقول "علامات خطيرة من المؤامرة".
أما صحيفة "آرمان ملي" فتساءلت في مقال لها بالقول "ماذا يريد رئيس الوزراء الإسرائيلي من روسيا".
فيما كتبت صحيفة "مردم سالاري" عن هذه الزيارة "لقاء بوتين وبينيت خلف الأبواب المغلقة" ونوهت إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي يحاول إقناع الجانب الروسي بإعادة ملف إيران النووي إلى مجلس الأمن.
في شأن آخر نوهت صحف أخرى مثل "شرق" و"ثروت" على قرار مجموعة العمل المالي لمكافحة غسل الأموال (FATF)، الخميس 21 أكتوبر (تشرين الأول)، القاضي باستمرار إيران وكوريا الشمالية في القائمة السوداء ووضع تركيا ومالي والأردن على قائمتها "الرمادية".
في سياق منفصل وفي الوقت الذي تشهد الأسعار في الأسواق الإيرانية ارتفاعا منذ وصول الرئيس الجديد، إبراهيم رئيسي، إلى الحكم في إيران نجد صحيفة "إيران" الحكومية تتفاخر في صفحتها الأولى بشعبية رئيسي وتعنون بالقول "72 بالمئة من الشعب راضون عن أداء رئيسي"، مستندة في ذلك إلى استطلاع رأي مؤسسة غالوب الأميركية.
وعلقت "آفتاب يزد" على الموضوع وأكدت أن استطلاع الرأي هذا، الذي تتفاخر به صحيفة إيران الحكومية" قد تم في وقت مبكر وقبل تشكيل رئيسي لحكومته وإن نتائجه جاءت متأثرة بالوعود التي تطلقها حكومة رئيسي، قائلة "على رئيسي أن يستغل هذه الفرصة ولا يندم في العام القادم عندما تكون نتائج هذا الاستطلاع مختلفة عن النتائج الحالية".
أما الصحف الأصولية فأبرزت موضوع استهداف منطقة قاعدة التنف العسكرية الواقعة في جنوب سوريا قرب الحدود مع العراق والأردن، والتي يستخدمها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.
واعتبرت "كيهان" هذه العملية بأنها "هجوم غير مسبوق على القاعدة الأميركية" وأنه خطوة مهمة ومصيرية، وكتبت أنها جاءت بعد أسبوع من هجوم تعرضت فيه عناصر تابعة لما تسميها الصحيفة "المقاومة" في منطقة تدمر السورية.
وذكرت الصحيفة أن هذا الهجوم يعادل الهجوم على قاعدة عين الأسد الذي نفذته إيران العام الماضي بعد مقتل قاسم سليماني على يد القوات الأميركية، ناسبة هذه المقارنة إلى محللين سياسيين.
والآن نقرأ بعض تفاصيل صحف اليوم:


"إعتماد": جهود إسرائيلية لضرب المواقع النووية الإيرانية
أشارت صحيفة "إعتماد" إلى الجهود والمساعي التي تبذلها إسرائيل لمواجهة إيران واستشهدت بما تداولته وسائل إعلام إسرائيلية من تخصيص ميزانية بمبلغ مليار ونصف المليار دولار من أجل "الهجوم المحتمل" على المواقع النووية الإيرانية"، مضيفة أن تخصيص هذه الميزانية يأتي بهدف شراء الطائرات المختلفة والمسيرات الخاصة بجمع البيانات والمعلومات والمقاتلات التي قد تحتاجها إسرائيل في هجومها المحتمل.
وختمت الصحيفة تقريرها بالقول "نظرا إلى علاقة إيران وروسيا، فإن قيام هذه الزيارة (رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى روسيا) بدعوة من الرئيس الروسي وتركيز المحادثات على ملف إيران يعد أمرا مستغربا".


"آفتاب يزد" : استطلاع رأي مؤسسة غالوب حول شعبية رئيسي تم قبل تشكيل الحكومة
علقت صحيفة "آفتاب يزد" على موضوع استطلاع رأي مؤسسة غالوب الأميركية والذي يظهر أن 72 بالمئة من الإيرانيين يشعرون بالرضا من شخص رئيس الجمهورية، وأكدت أن هذا الاستطلاع قد تم عندما لم يكن إبراهيم رئيسي قد شكل حكومته بعد، أي أن الحكومة لم تكن قد قامت بخطوات عملية، موضحة أن نتائج هذا الاستطلاع جاءت بفضل الشعارات التي تطلقها حكومة رئيسي والتي تتناول وعودا في مكافحة الفساد والفقر والغلاء.
وذكرت الصحيفة أن حالة الفساد والفقر والغلاء في إيران أصبحت لا تطاق وأن الشعب ليس له إلا بصيص أمل بما تطلقه الحكومة من وعود وشعارات، وأضافت "لو أرادت الحكومة أن تنسى وعودها وشعاراتها وأن تعمل كما عملت الحكومات السابقة فيجب عليها انتظار الأخبار المرة والسيئة".


"جمهوري إسلامي": لا تقبلوا عار الاعتراف بطالبان ولا تكونوا تابعين لاستراتيجية روسيا
انتقدت صحيفة "جمهوري إسلامي" التحركات المبذولة بمشاركة إيران في روسيا للاعتراف بحركة طالبان الأفغانية، مؤكدة أن الاعتراف بطالبان سيكون "خطأ استراتيجيا"، وأنه سوف يخلق مشاكل أمنية لكافة دول المنطقة.
وبالنسبة لإيران فإن هذا الاعتراف بحركة طالبان حسب الصحيفة يعتبر "أكبر" من الخطأ الاستراتيجي وأنه سيكون وصمة عار في جبين الجمهورية الإسلامية ولا يمكن بأي شكل من الأشكال تطهيره وإزالته.
ونوهت الصحيفة بأن إيران لا ينبغي لها أن تقارن نفسها مع النظام الروسي لأن النظام الروسي هو نظام فاقد لقيم الإنسانية حيث ينظم علاقاته وفق مصالحه المادية حصرا، مضيفة "لا يجب على إيران أن ترهن سياساتها باستراتيجية روسيا وأن تكون تابعة لها ومتغيرا من متغيرات السياسة الروسية".


"شرق": تعلموا من السعوديين تقدمهم المدهش
كتبت صحيفة "شرق" تقريرا حول هزيمة نادي برسبوليس الإيراني من الهلال السعودي في ربع النهائي من بطولة آسيا لكرة القدم، مؤكدة أن نادي برسبوليس الإيراني الذي يعد أفضل الأندية الإيرانية لم يكن لديه ما يقدمه في مباراته مع النادي السعودي الذي كان متقدما بكل المعايير على النادي الإيراني.
وأضافت الصحيفة في هذا الخصوص "ربما من الأفضل أن يتعلم السياسيون وقبلهم المسؤولون الرياضيون من السعوديين وطريقة تقدمهم المدهشة"، مؤكدة أن هناك الكثير من الأدلة التي تثبت تقدم الرياضة السعودية على إيران ولا يمكن إنكار ذلك بشكل من الأشكال، حسب تقرير الصحيفة.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها