دبلوماسي روسي يعلق على تصريحات وزير خارجية إيران: هل يعرف أحد المعنى العملي لـ"قريبًا"؟

10/24/2021

أثار وعد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان المتجدد بـ"استئناف" المحادثات النووية في فيينا "قريبا"، أثار رد فعل ميخائيل أوليانوف، المبعوث الروسي للمحادثات، وتساءل الأخير: "هل يعرف أحد المعنى العملي لـ"قريبًا"؟

وكانت وزارة الخارجية الإيرانية قد أعلنت، أمس السبت، أن حسين أمير عبد اللهيان، صرح خلال لقائه مع خسرو ناظري، الأمين العام الجديد لمنظمة التعاون الاقتصادي (إيكو)، قائلا عن المحادثات الأخيرة مع الاتحاد الأوروبي في طهران واستمرارها في بروكسل: "إن المحادثات النووية مع مجموعة 4+1 ستستأنف قريباً".

لكن ميخائيل أوليانوف، سفير روسيا لدى المنظمات الدولية التي تتخذ من فيينا مقرا لها، والذي يرأس أيضا الوفد الروسي في محادثات الاتفاق النووي، أشار في تغريدة على "تويتر" إلى تصريحات وزير الخارجية الإيراني، وقال: "هل يعرف أحد ما هو المعنى العملي لـ"قريبا؟".

يذكر أنه حتى الآن، تم عقد 6 جولات من المحادثات لإحياء ما يسمى الاتفاق النووي في العاصمة النمساوية فيينا، بمشاركة إيران وروسيا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا والصين، وبمشاركة غير مباشرة من الولايات المتحدة. لكن بعد فوز إبراهيم رئيسي في الانتخابات الرئاسية توقفت هذه المفاوضات بناء على طلب من إيران.

وفي السياق، قال حسين أمير عبد اللهيان، مرارا، إن هذه المحادثات ستستأنف "قريبًا". لكنه لم يحدد موعدًا لذلك.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها