واشنطن: يجب استئناف مفاوضات إحياء الاتفاق النووي مع إيران من حيث توقفت

10/23/2021

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، نيد برايس، إن الولايات المتحدة والدول الأعضاء في الاتفاق النووي تعتقد أن محادثات إحياء الاتفاق النووي يجب أن تستأنف بالضبط من النقطة التي توقفت فيها.

وفي إشارة إلى المحادثات بين المبعوث الأميركي الخاص بشؤون إيران، روبرت مالي، ونظرائه في بريطانيا وفرنسا وألمانيا في باريس؛ قال برايس، أمس الجمعة 22 أكتوبر (تشرين الأول)، حول كيفية منع إيران من امتلاك سلاح نووي: "نعتقد أن محادثات فيينا لإحياء الاتفاق النووي يجب أن تستأنف في أقرب وقت ممكن من حيث توقفت بالضبط بعد الجولة السادسة".

وأضافت أن "القوى العالمية الأعضاء في الاتفاق النووي متفقة أيضا على أن الدبلوماسية تظل الطريقة الدائمة الأكثر فعالية التي يمكن التحقق منها، لمنع إيران من امتلاك أسلحة نووية".

وأشار برايس إلى أن روبرت مالي خلال اجتماعاته مع حلفاء الولايات المتحدة في الخليج وأوروبا، تحدث معهم عن أنشطة إيران الإقليمية وجهودها لإحياء الاتفاق النووي.

وسيعود روبرت مالي، الذي سافر في وقتٍ سابقٍ إلى الإمارات وقطر والسعودية للتشاور حول برنامج إيران النووي والمخاوف الأخرى المتعلقة بهذا البلد، سيعود إلى واشنطن في الأيام المقبلة.

كما غرد مالي على "تويتر" بأنه التقى نائب وزير خارجية كوريا الجنوبية في باريس. وقال: "ناقشنا جهود بلدينا لاستئناف محادثات الاتفاق النوووي في فيينا وإحياء الاتفاق النووي الإيراني".

من جهة أخرى، قال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية، إنه من "الضروري والحيوي" لإيران أن تنهي أنشطتها غير المسبوقة التي تتعارض مع الاتفاق النووي، وأن تستأنف على الفور التعاون الكامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأضاف أن فرنسا تتشاور مع ألمانيا وبريطانيا والولايات المتحدة بشأن القضايا المتعلقة بالاتفاق النووي.

في غضون ذلك، يستمر الخلاف بين الولايات المتحدة وإسرائيل حول كيفية التعامل مع برنامج إيران النووي.

ووفقًا لـ"جويش إنسيدر"، تحدثت رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي، أمس الجمعة، عن اجتماعها الأخير مع وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لابيد، قائلة: "يبدو أن إسرائيل لا تدرك أن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مكّن إيران من إحراز تقدم في برنامجها النووي".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها