مسؤول إيراني صفعه "عقيد حرس ثوري": كان دافعه الاحتجاج على تطعيم زوجته من قبل رجل

10/23/2021

في حفل تقديم زين العابدين خرم رضوي محافظًا جديدًا لأذربيجان الشرقية، شمال غرب إيران، صعد شخص قيل إنه عقيد في الحرس الثوري على المنصة وصفع المحافظ، واشتد التوتر في الحفل.

هذا وقد عرّفت وسائل الإعلام الإيرانية هوية هذا الشخص على أنه أيوب علي زاده، وكتبت أنه عقيد في الحرس الثوري. ووفقًا للتقارير المنشورة على وسائل التواصل الاجتماعي، كان مدير التوظيف في الحرس الثوري لأذربيجان الشرقية.
وأكد محافظ أذربيجان الشرقية، الذي كان سابقًا قائد الحرس الثوري الإيراني في المحافظة، في مقابلة مع التلفزيون الإيراني أن هذا الشخص عضو في الحرس الثوري، لكنه قال إنه لا يعمل في قسم التوظيف.
وبحسب ما قاله خرم، ذكر الرجل أن دافعه للصفع هو "قيام رجل بتطعيم زوجته".
وقال محافظ أذربيجان الشرقية أيضًا إنه تم أسره في سوريا وتلقى مثل هذه الصفعات من داعش.
وتشير التقارير إلى أنه كان واحدًا من 48 عسكريًّا إيرانيًّا احتجزهم الجيش السوري الحر لمدة خمسة أشهر تقريبًا في عام 2012، وأفرج عنهم بوساطة تركية، وفي مقابل إطلاق سراحهم، أطلقت حكومة بشار الأسد سراح 2000 مدني يشتبه في تعاونهم مع المتمردين.
وفي العام الماضي أيضًا، تم نشر فيلم من متجر أظهر رصيد بطاقة امرأة باسم ناهيد حسين بور هيكل آباد بأكثر من 67 مليار تومان. وقيل في هذا الفيلم إن صاحبة البطاقة هي زوجة عابدين خرم.
بعد عرض الفيلم، نشرت الشرطة السايبرانية في محافظة أذربيجان الشرقية مقطع فيديو لاعتراف ناهيد حسين بور هيكل آباد تقول فيه إن رصيد البطاقة مزور وأن البطاقة ليس بها رصيد.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها