مساعد عمدة طهران يدعو لوقف هجرة الأفغان لإيران "بأي طريقة ممكنة" وإعادة المهاجرين لبلادهم

10/20/2021

دعا أمين توكلي زاده، مساعد عمدة طهران للشؤون الاجتماعية والثقافية، المسؤولين الإيرانيين إلى وقف هجرة المواطنين الأفغان إلى إيران "بأي طريقة ممكنة"، وإعادة المهاجرين إلى بلادهم.

وفي تصريح أدلى به إلى وكالة أنباء "إرنا" الرسمية، اليوم الأربعاء 20 أكتوبر (تشرين الأول)، قال توكلي زاده إن طهران "مشبعة" بوجود المهاجرين الأفغان، وإنه يجب وقف دخول المهاجرين الجدد إلى العاصمة الإيرانية.
وأضاف توكلي زاده أن "السلطات ملزمة بمنع هجرة المواطنين الأفغان إلى إيران في أسرع وقت ممكن، كما ينبغي إعادة الأشخاص الذين هاجروا وعبروا الحدود إلى بلادهم، لأن طهران ليست في وضع جيد في هذا الخصوص".
وأشار إلى أنه نظرا للإمكانيات الحضرية الموجودة في طهران، فإنه لا يمكن قبول حجم جديد من المهاجرين.
وقال: "يجب أن يعود هؤلاء المهاجرون بشكل قانوني، ولا يتوجب علينا قبول جميع المهاجرين أو توطين أي شخص بشكل غير قانوني في البلاد".
يذكر أن المسؤولين في طهران أعلنوا أن هناك أكثر من 1.2 مليون لاجئ قانوني حاليا، فضلًا عن المهاجرين الأفغان غير الشرعيين الذين يعيشون في طهران.
يشار إلى أنه منذ تولي حركة طالبان السلطة في أفغانستان، يهرب عدد كبير من الأفغان من بلادهم خوفًا على حياتهم أو يقومون بتقديم طلب اللجوء في بلدان أخرى.
وكان وزير الداخلية الإيراني، أحمد وحيدي قد قال في وقت سابق إنه دعا المواطنين الأفغان إلى عدم الذهاب إلى الحدود الإيرانية "لأنه من غير المرجح قبول المهاجرين في البلاد".
وحذرت المنظمات الدولية من أنه بسبب الأوضاع الاقتصادية والأمنية وحقوق الإنسان في أفغانستان، فهناك احتمال ببدء موجة جديدة من طالبي اللجوء إلى الدول المجاورة، بما فيها إيران.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها