وزير الدفاع الإسرائيلي: سنفعل كل ما يلزم لمنع إيران من امتلاك سلاح نووي

10/19/2021

قال وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، خلال اجتماعه لجنة الدفاع والشؤون الخارجية بالكنيست، اليوم الثلاثاء 19 أكتوبر (تشرين الأول)، إن إسرائيل بحاجة إلى ميزانية عسكرية جديدة لمواجهة احتمال اقتراب إيران تجاه القدرة النووية.

ووصف غانتس مواجهة برنامج إيران النووي بأنها "أولوية قصوى" بالنسبة لميزانية الدفاع لبلاده.
وسبق وأكدت إسرائيل أنها لن تسمح لطهران بامتلاك سلاح نووي.
وعقد مسؤولون أميركيون وإسرائيليون اجتماعات خلال الأسابيع الماضية لبحث ملف إيران النووي، في ضوء توقف المفاوضات حول الملف منذ تسلم الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي للسلطة.
والأسبوع الماضي أشار وزيرا خارجية الولايات المتحدة وإسرائيل، إلى أن فرصة إحياء الاتفاق النووي آخذة في النفاد، مشددين على أنهما سيتجهان إلى "خيارات أخرى" ضد إيران إذا فشلت المحادثات النووية.
وأشار وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، خلال اجتماع لجنة الأمن والسياسة الخارجية في الكنيست اليوم، إلى الميزانية العسكرية لإسرائيل في العام المقبل، قائلا: "إيران في طريقها إلى مستوى تخصيب عال لليورانيوم، مما يجعلها دولة على وشك امتلاك سلاح نووي، ونحن نفعل كل ما يلزم لإيقاف ذلك".
وأضاف الوزير الإسرائيلي: "نحن نستثمر في قدراتنا الدفاعية والهجومية وكذلك تحسين تفوقنا التكنولوجي، وستمتلك إسرائيل هذه القدرة دائما لتدافع عن مواطنيها".
يذكر أن مندوب إيران لدى الأمم المتحدة بعث برسالة إلى الرئيس الحالي لمجلس الأمن الدولي، في 13 أكتوبر الجاري، دعا فيها إلى "وضع حد لجميع التهديدات والسلوك التخريبي" الإسرائيلي.
وبحسب وكالة أنباء "تسنيم" الإيرانية، كتب مجيد تاخت روانشي في الرسالة: "نحذر من أي سوء تقدير ومغامرة عسكرية محتملة للنظام الإسرائيلي ضد إيران، بما في ذلك برنامجها النووي".
وسبق وكتب مجيد تخت روانشي، مندوب إيران لدى الأمم المتحدة، رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة في 7 فبراير (شباط) الماضي، دعا فيها المجتمع الدولي إلى الرد على تصريحات رئيس أركان الجيش الإسرائيلي حول "الخطط" لمهاجمة إيران"؛ لكن لم ينشر أي خبر عن نتيجة طلبه.
وكان مجيد روانشي قد قال في ذلك الوقت إن إيران سترد "بشكل حاسم" على "أي تهديد أو عمل خاطئ" من جانب إسرائيل.
وتأتي هذه التصريحات في الوقت الذي وجه فيه المسؤولون الإيرانيون دعوات صريحة مرارًا وتكرارًا لتدمير إسرائيل. فقد قال المرشد الإيراني، على سبيل المثال، سابقًا في خطاب حول القضاء على إسرائيل، إن هذه الدولة ستدمر قبل عام 2040.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها