المكسيك تمنع طائفة اليهود المتشددة "ليف تاهور" من زيارة إيران

10/18/2021

أفادت وسائل إعلام مكسيكية أن مسؤولين مكسيكيين منعوا أعضاء طائفة "ليف تاهور" المتطرفة من السفر إلى إيران، وقد تمت إعادتهم إلى غواتيمالا.

كما كتبت وسائل إعلام إسرائيلية، أن مقاطع الفيديو التي حصلت عليها من وسائل إعلام مكسيكية تظهر حافلتين تقلان نساء وأطفالا ينتمون إلى هذه الطائفة من المقرر إعادتهم إلى غواتيمالا.

وأضافت التقارير أن أعضاء الطائفة حاولوا السفر إلى منطقة إقليم كردستان العراق ومنها إلى إيران للهروب من ملاحقتهم القضائية.

وكان مكتب التحقيقات الفيدرالي وشرطة غواتيمالا قد هاجمت مكان إقامة هذه الطائفة واعتقلت اثنين من كبار القادة على الأقل، حيث كانت مذكرة اعتقالهما قد صدرت في الولايات المتحدة بتهمة الاختطاف وإساءة معاملة الأطفال.

يشار إلى أن أعضاء هذه الطائفة، الذين يصلون إلى نحو 300 شخص، معظمهم إسرائيليون، ويعيشون في غواتيمالا منذ عام 2014. وسعت الطائفة منذ 2018، السفر إلى إيران عدة مرات، بما في ذلك خلال الأسابيع الأخيرة.

وقال عضو سابق في الطائفة هرب في 2018 لوسيلة إعلام إسرائيلية إن الطائفة كانت تسعى للسفر إلى إيران حتى تتمكن من العمل بحرية أكبر مما كانت عليه في غواتيمالا.

وأفادت التقارير السابقة بأن الفرقة تقوم بتزويج الأطفال قسرا وتمارس أشكالا مختلفة من الإيذاء النفسي والجسدي ضد الأعضاء.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها