مطالبة الصين بتوضيح موقفها من العقوبات بعد منع سفنها من الرسو في إيران

10/16/2021

أكد أحد البرلمانيين الإيرانيين ومسؤول نقابي أن السفن الصينية لم ترسُ في الموانئ الإيرانية منذ فترة طويلة ولم يسمح الصينيون للسفن الإيرانية بدخول موانئها الرئيسية.

في الوقت نفسه، دعا مركز الأبحاث في البرلمان الإيراني إلى توضيح موقف الصين من العقوبات الغربية قبل توقيع أي اتفاق مع بكين.
وقال مسعود دانشمند، عضو مجلس إدارة اتحاد شركات النقل في إيران، اليوم السبت 16 أكتوبر (تشرين الأول) في تصريح أدلى به إلى وكالة أنباء العمال الإيرانية "إيلنا"، قال إن إنه بسبب العقوبات المفروضة على الموانئ الإيرانية، لا تدخل السفن الصينية موانئنا وتقوم بتفريغ حمولتها في دبي لتنقل فيما بعد إلى إيران على متن سفن إيرانية.
وبعد ساعات من هذه التصريحات، أكد محمود عباس زاده مسكيني، المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية لموقع "إنتخاب"، قائلاً إن هذه القضية وكذلك حظر دخول السفن الإيرانية إلى الموانئ الصينية بسبب العقوبات الأميركية "ليست جديدة".
وأردف: نحن أيضًا لدينا طرق نلتف خلالها على العقوبات.
وقبل عدة أيام ، قال محمد رضا مدرس خياباني، الرئيس التنفيذي لشركة الشحن البحري الإيرانية، إن الموانئ الصينية منعت دخول سفن الشركة منذ العام الماضي، وأن السفن الإيرانية رست العام الماضي في الموانئ الصينية لمدة أربعة أشهر.
علمًا أن ميناء جابهار معفى من العقوبات الأميركية.
من جهته، قال ملك رضا ملك بور، عضو هيئة إدارة جمعية التنمية البحرية، لموقع "اقتصاد أونلاين" الإيراني، إن الصين تسمح بدخول السفن الإيرانية في موانئها الصغيرة غير الاقتصادية فقط، حيث تفرض تكاليف باهظة على السفن الإيرانية في هذه الموانئ.
وقال أيضًا إنه بعد الانسحاب الأميركي من أفغانستان، تضاءلت أهمية ميناء جابهار (جنوبي إيران) بالنسبة للصين والهند.
ويأتي فرض الصين قيودًا على العمل التجاري بين طهران وبكين، فيما سعت إيران إلى تنفيذ اتفاقية مدتها 25 عامًا مع الصين خلال السنوات الأخيرة.
كما نشر مركز الأبحاث التابع للبرلمان الإيراني اليوم السبت تقريرًا دعا فيه إلى توضيح موقف الصين من العقوبات الغربية قبل التوصل إلى أي اتفاق مع هذا البلد.
وشدد التقرير أنه يجب في التعامل مع الصين أن يكون هناك "اتحاد واتخاذ مواقف مبدئية وتطلعات قائمة على المصالح طويلة الأجل".
يشار إلى أنه بعد ضبط نحو3 أطنان من الهيروين في ميناء هندي، أعلنت شركة "أداني بورتز"، أكبر شركة لإدارة الموانئ في الهند، أنها لن تقبل أي شحنات من إيران وباكستان وأفغانستان اعتبارًا من منتصف نوفمبر.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها