بعد وفاة فتاة حرقا.. وقفة احتجاجية لناشطات إيرانيات ضد تصاعد العنف تجاه المرأة

10/6/2021

نظمت مجموعة من الناشطات المدنيات في مدينة سنندج، غربي إيران، وقفة احتجاجية اليوم الأربعاء 6 أكتوبر (تشرين الأول)، أمام القضاء بالمدينة للاحتجاج على زيادة العنف ضد المرأة.

وجاءت الوقفة في أعقاب وفاة فتاة تبلغ من العمر 22 عاما، قال طبيب جراح إن والدها أحرقها. وقال المدعي العام في سنندج إنه سيتم التحقيق مع الطبيب.
واحتج المتظاهرون، اليوم الأربعاء، على تصاعد العنف، ودعوا مكتب المدعي العام والمؤسسات المسؤولة إلى اتخاذ إجراءات لمنع العنف ضد المرأة.
وكتب الجراح إيمان نوابي على "إنستغرام" أن والد الفتاة سكب البنزين على ابنته بعد أن علم أن لديها صديقا، وأن الفتاة ماتت بحروق بنسبة 85 في المائة.
وأعلن مكتب المدعي العام في سنندج أنه سيتم التعامل مع الطبيب.
من جانبه، أكد محمد جباري، النائب العام والثوري لمركز إقليم كردستان، نبأ وفاة الفتاة متأثرة بحروق، لكنه دعا إلى "التعامل" مع الطبيب الذي كشف نبأ وفاتها.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها