وزير خارجية إسرائيل: إيران تمد حزب الله بالأسلحة وتنتهك قرارات مجلس الأمن.. وصبرنا سينفد

Friday, 02/23/2024

بعث وزير الخارجية الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، برسالة إلى مجلس الأمن الدولي، أعلن فيها أن إيران انتهكت قرار مجلس الأمن رقم 1701 عبر نقلها الأسلحة إلى حزب الله اللبناني.

وأوضح، في رسالته إلى مجلس الأمن الدولي، كيفية نقل الأسلحة من قِبل إيران إلى حزب الله ومواعيدها.. مضيفًا أن هذه الأسلحة يتم نقلها من إيران إلى العراق، ومن هناك إلى سوريا، ثم إلى لبنان.

وقال الوزير الإسرائيلي، إن صبر بلاده قد ينفد مقابل إرسال إيران الأسلحة إلى لبنان، مؤكدًا أن تل أبيب "قد تتخذ إجراءات" لمواجهة هذا الأمر.

وأضاف يسرائيل كاتس، اليوم، الجمعة، أن إسرائيل أكدت في رسالة إلى مجلس الأمن الدولي أن "من حقها الدفاع عن أرضها ومواطنيها".

وأكد أن إيران "زادت" سرعة نقل الأسلحة إلى حزب الله، بينما انشغلت إسرائيل في عدة جبهات خلال الأشهر الماضية.

وقال وزير الخارجية الإسرائيلي إن إيران قد أرسلت شحنات جديدة من الأسلحة إلى حزب الله عن طريق البر، وعلى الحدود بين سوريا ولبنان، وكذلك عن طريق الجو والبحر.

وأشار وزير الخارجية الإسرائيلي إلى أن الأسلحة، التي أرسلتها إيران إلى حزب الله، شملت أجزاء من أنظمة الدفاع الجوي، وأنظمة الاعتراض المضادة للطائرات 358، والطائرات بدون طيار (شاهد- 101) و(شاهد- 136)، بالإضافة إلى صواريخ من طراز أبابيل.

وذكر يسرائيل كاتس أيضًا في منشور على منصة "إكس"، اليوم الجمعة، أن "إيران رأس الأفعى، ولن ننتظر حتى يتم التوصل إلى حل دبلوماسي فيما يتعلق بوضع حدودنا الشمالية".

وأضاف في تغريدته: "إذا لم تؤد المعلومات المهمة التي قدمناها لمجلس الأمن إلى تغيير، فإن إسرائيل لن تتردد في التحرك".

وبحسب تقارير إعلامية إسرائيلية، فقد وصفت رسالة إسرائيل إلى مجلس الأمن أعمال الحرس الثوري، وكيفية نقل الشحنات، وكذلك الإجراءات التي اتخذتها إسرائيل ضد هذه الشحنات.

ووفقًا لتصريحات كاتس، فإن إيران ارتكبت "انتهاكات جسيمة" لقرارات مجلس الأمن: 1701 و2231 و1540.

وأنهى القرار 1701 حرب إسرائيل، التي استمرت 33 يومًا مع حزب الله اللبناني قبل 18 عامًا، والذي تعهد بموجبه لبنان بمنع وجود الميليشيات والأسلحة المرتبطة بها تحت خط نهر الليطاني، لكن حزب الله تجاهل ذلك.

وطلب قرار مجلس الأمن رقم 2231 المتعلق بالعقوبات المفروضة على إيران من طهران عدم القيام بأي أنشطة في مجال الصواريخ.

وأكد القرار 1540، الذي أقره مجلس الأمن قبل 20 عامًا، عدم انتشار أسلحة الدمار الشامل.

مزيد من الأخبار

جهان‌نما
هت‌تریک با مزدک میرزایی
خبر
حرف آخر

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها