تزامنا مع زيادة دعوات الاحتجاج يوم 16 فبراير.. استمرار انتفاضة الشعب الإيراني

Wednesday, 02/15/2023

بالتزامن مع دعوات واسعة النطاق للاحتجاجات على مستوى البلاد يوم غد الخميس 16 فبراير (شباط)، بمناسبة أربعينية إعدام محمد مهدي كرمي، ومحمد حسيني، استمرت انتفاضة الشعب الإيراني بترديد وكتابة الشعارات وإضراب المواطنين عن الطعام، وتكريم قتلى الانتفاضة الشعبية.

وتظهر مقاطع الفيديو التي تلقتها "إيران إنترناشيونال" أنه في مساء يوم الثلاثاء 14 فبراير (شباط)، ردد المحتجون شعارات مناهضة للنظام في بعض أحياء طهران وكرج.

وفي مقطع فيديو آخر، ردد المواطنون في حي "نياوران" بطهران، مساء الثلاثاء، الشعارات المناهضة للنظام مثل: "عار عليك خامنئي، اترك البلد".

واستمرت كتابة الشعارات ورفع اللافتات والدعوات الاحتجاجية.

وتُظهر مقاطع الفيديو المرسلة إلى "إيران إنترناشيونال" أنه في مساء يوم 14 فبراير، علّقت متظاهرة في حي "تهرانبارس" بطهران لافتة علي جسر للمشاة تدعو لمسيرة احتجاجية يوم 16 فبراير.

كما ورد في هذه الدعوة اسم محمد حسيني، المتظاهر الذي تم إعدامه لمشاركته في الانتفاضة الشعبية.

ويُظهر مقطع فيديو آخر دعوة للتجمعات الاحتجاجية في 16 فبراير، مكتوبة داخل عربة قطار الأنفاق في طهران مع شعار: "سنستعيد إيران".

وتظهر مقاطع الفيديو المرسلة من "رشت" أن المتظاهرين كتبوا شعارات على الجدران للتذكير بمسيرة 16 فبراير. وكُتب على أحد الجدران عبارة "الشارع يحتاجنا".

ويظهر مقطع فيديو آخر وصل إلى "إيران إنترناشيونال"، يوم الثلاثاء، 14 فبراير، لافتة علقت على جسر على طريق حكيم السريع في طهران، تدعو إلى مسيرة احتجاجية يوم غد الخميس.

ومن "زنجان"، يظهر الفيديو والصور، التي تلقتها "إيران إنترناشيونال"، مواطنًا منهمكًا في كتابة شعارات على جدران المدينة.

ومن "نور آباد ممسني"، يظهر الفيديو المرسل إلى "إيران إنترناشيونال" أن المتظاهرين علقوا لافتة من جسر للمشاة للدعوة إلى مسيرة احتجاجية في 16 فبراير، وقد كتب عليها شعار: "الموت للديكتاتور".

هذا وقد استمر إضراب المواطنين عن الطعام. وأعلنت نرجس منصوري، أحد الموقعين على بيان استقالة خامنئي، في ملف صوتي وصل إلى "إيران إنترناشيونال"، أنها قد أضربت عن الطعام منذ 29 يناير (كانون الثاني)، رغم معاناتها من أمراض حادة، احتجاجاً على "السلوك غير الإنساني للنظام الإيراني، وخطة إصابة السجناء بالجنون، وعدم منحها إجازة من السجن".

كما أفادت منظمة حقوق الإنسان "هنغاو" أن أرين كوخايي زاده، الشاب المعتقل البالغ من العمر 18 عامًا من إيلام، أضرب عن الطعام بخياطة شفتيه، في سجن إيلام المركزي، احتجاجًا على عدم معالجة قضيته. وقد اعتقلت القوات القمعية كوخايي زاده من منزل عائلته يوم 29 أكتوبر (تشرين الأول) 2022.

وغنت بهاره سليماني، ونازنين محمد نجاد، وهما سجينتان سياسيتان، أغنية " من أجل" بعد لحظات من إطلاق سراحهما، وقصت بهاره شعرها تكريما لمن فقدوا حياتهم في انتفاضة "المرأة، الحياة، الحرية".

مزيد من الأخبار

خبرها
امروز
۲۴
جهان‌نما

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها