تنديد بالاعتداء على سفارة أذربيجان لدى إيران.. وطهران تعلن مقتل شخص واعتقال المنفذ

Friday, 01/27/2023

وصف الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، الهجوم على سفارة بلاده في طهران بأنه "إرهابي"، وأكد أن "الهجوم الإرهابي على البعثات الدبلوماسية غير مقبول". كما أعلن المتحدث باسم وزارة خارجية أذربيجان، أيخان حاجي زاده، أن بلاده تخطط لإخلاء سفارتها في طهران.

وشدد حاجي زاده لوسائل الإعلام على أن "كامل مسؤولية الهجوم تقع على عاتق السلطات الإيرانية".

وفي أحدث رد فعل، استدعت الخارجية الأذربيجانية سفير إيران لديها، عباس موسوي، على خلفية الهجوم المسلح الذي تعرضت له سفارتها في طهران. وأشارت إلى واجبات إيران بضمان أمن السفارات. وأكدت أن مثل هذه الهجمات على البعثات الدبلوماسية غير مقبولة.

كما أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن بلادها شعرت بـ"الصدمة" عند علمها بالهجوم على سفارة جمهورية أذربيجان في طهران.

وكانت سفارة أذربيجان في طهران قد تعرضت صباح اليوم الجمعة 27 يناير (كانون الثاني) في الساعة الثامنة صباحًا بتوقيت طهران، لهجوم مسلح، مما أسفر عن إصابة اثنين من حراس السفارة ومقتل أورخان عسكروف، رئيس جهاز الأمن بالسفارة.

وندد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو بالهجوم المسلح على سفارة جمهورية أذربيجان في طهران. وكتب على "تويتر": "أذربيجان ليست وحيدة أبدا".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، إن الهجوم على سفارة جمهورية أذربيجان في طهران "قيد التحقيق بأولوية وحساسية قصوى من قبل السلطات السياسية والأمنية في البلاد، بحيث يتم تحديد أسباب الحادث ودوافع المنفذ".

وأعلنت وزارة الخارجية الأذربيجانية، في بيان لها، أنه في الساعة الثامنة صباحًا بتوقيت طهران، دخل شخص السفارة بسلاح كلاشينكوف وبدأ بإطلاق النار.

وبحسب البيان، فإن حالة الجريحين في إطلاق النار هذا ليست خطيرة.

وبعد ساعات من الحادث، أعلن رئيس شرطة طهران عن إلقاء القبض على منفذ العملية، وقال إنه اعترف بأن تنفيذ هجومه كان لـ"دوافع شخصية".

وأضاف قائد شرطة طهران، حسين رحيمي: "أطلق المهاجم هذا الصباح النار عند دخوله السفارة الأذربيجانية".

وزعم رئيس الشرطة أن "هذا الشخص دخل السفارة مع طفليه الصغيرين" وفي التحقيق الأولي، ذكر المهاجم أن دافعه هو مشاكل شخصية وأسرية".

وتعتقد بعض وسائل الإعلام الأذربيجانية أن أرمينيا هي التي تقف وراء الهجوم على سفارة أذربيجان في إيران وتقول إن الهدف من هذا الهجوم هو تدمير العلاقات أكثر بين باكو وطهران.
يذكر أن هذه ليست هي المرة الأولى التي تتعرض فيها سفارة جمهورية أذربيجان لهجوم في إيران أو خارجها.

ففي أغسطس (آب) من العام الماضي، هاجمت مجموعة شيعية سفارة جمهورية أذربيجان في لندن ورفعت علم "لبيك يا حسين" فوق المبنى.

واعتبرت وكالات الأنباء التابعة للحرس الثوري الإيراني أن "مجموعة من أتباع المرجع الشيعي صادق شيرازي" هي المسؤولة عن ذلك الحادث، بينما أشارت بعض وسائل إعلام جمهورية أذربيجان إلى أن السفارة الإيرانية في لندن كانت وراء الهجوم.

تجدر الإشارة إلى أن التوتر بين طهران وباكو تصاعد في السنوات الأخيرة بسبب تصريحات مسؤولي الطرفين بعد اعتبارها تدخلا في الشؤون الداخلية لكلا البلدين.

مزيد من الأخبار

چشم‌انداز
خبرها
جهان‌نما
میان شما

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها