مسؤول بالغرفة التجارية الإيرانية: دول صديقة تمتثل للعقوبات الأميركية وتقيد علاقتها معنا

Tuesday, 01/24/2023

قال عضو لجنة ممثلي الغرفة التجارية في طهران مهراد عباد، اليوم الثلاثاء 24 يناير (كانون الثاني)، إن دائرة العقوبات امتدت إلى البلدان الصديقة، بما في ذلك الصين والإمارات والعراق، فهم أيضا يمتثلون للعقوبات الأميركية، وقاموا بتقييد علاقاتهم التجارية مع إيران.

وأضاف عباد في مقابلة مع وكالة أنباء العمال الإيرانية "إيلنا"، أن العديد من الشركات لا ترتبط مباشرة بإيران وتعمل من خلال الوسطاء.

وكان بعض المسؤولين الإيرانيين قد أكدوا في وقت سابق أن جزءًا مهمًا من صادرات البلاد يعتمد على السماسرة والمقايضة، بما في ذلك مقايضة النفط بالسلع، مما يزيد من تكلفة الواردات ويقلل من ربح التصدير.

وأكد عباد أيضًا أن إحصائيات التصدير من إيران إلى أوروبا وصلت إلى أدنى مستوى لها في الوقت الحاضر، ويتم تصدير أكبر حجم من البضائع الإيرانية إلى أوروبا، وخاصة أوروبا الشرقية، بوساطة تركيا.

يشار إلى أن الاتحاد الأوروبي لم ينشر حتى الآن إحصاءات التجارة لعام 2022 مع إيران، لكن في عام 2021، سجلت الواردات من إيران إلى أوروبا نحو 900 مليون يورو، وهو أقل من العُشر مقارنة بالفترة ما قبل العقوبات الأميركية. كما تراجعت صادرات الاتحاد الأوروبي إلى إيران بمقدار الثلث لتصل إلى 3.9 مليار يورو.

وأضاف عباد أن الشركات الأوروبية الكبرى تدعم العقوبات الأميركية على إيران وتتواصل معنا بصرامة، مردفا: "لكن الشركات الصغيرة والمتوسطة في ألمانيا وإيطاليا حافظت على التعاون معنا. ولكن إذا زادت القيود الأوروبية، فسنواجه تحديا خطيرا في تلبية احتياجاتنا، لا سيما في مجال التكنولوجيا والتقنيات الحديثة في قطاع النفط والغاز".

أحدث الأخبار

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها