استمرار الانتفاضة الشعبية ضد النظام الإيراني.. هتافات وإسقاط للعمائم وإحياء لذكرى القتلي

Sunday, 01/22/2023

استمرت انتفاضة الشعب الإيراني ضد نظام الجمهورية الإسلامية بترديد الهتافات المناهضة للنظام، وإسقاط العمائم، وكتابة الشعارات، وإحياء ذكرى قتلى المتظاهرين. فيما لا تزال سلطات النظام تصر على عدم تحملها المسؤولية وتعزو الاحتجاجات إلى عوامل خارجية.

وقد أظهرت مقاطع الفيديو التي تم إرسالها إلى "إيران إنترناشيونال" أنه في مساء يوم أمس السبت 21 يناير (كانون الثاني)، ردد المتظاهرون في طهران هتافات ضد نظام الجمهورية الإسلامية، مثل "طهران جاهزة، أصدر الأمر أيها الأمير"، و"الموت للديكتاتور"، و"الموت لجمهورية الإعدام"، و"الموت لخامنئي".

كما تظهر مقاطع الفيديو التي تلقتها "إيران إنترناشيونال" أنه في مساء يوم أمس السبت، سمع صوت ناقوس الخطر من مختلف أحياء طهران.

وواصل المتظاهرون الشباب حملة إسقاط العمائم؛ حيث يظهر في الفيديو الذي تلقته "إيران إنترناشيونال" شابا في طهران يخطف عمامة أحد الملالي من فوق رأسه ويأخذها معه.

من ناحية أخرى، كانت جدران المدن والأماكن العامة أيضًا ساحة لكتابة الشعارات الثورية. وتظهر مقاطع الفيديو التي تم إرسالها إلى "إيران إنترناشيونال" أنه بالإضافة إلى ترديد هتافات "المرأة، الحياة، الحرية"، و"قسماً بدماء رفاقنا سنقف حتى النهاية"، في عربات مترو الأنفاق، قام المتظاهرون في طهران بإزالة اسم الخميني وتغيير أسماء بعض محطات المترو.

وتظهر مقاطع الفيديو التي تلقتها "إيران إنترناشيونال" أن الشعارات المناهضة لخامنئي والحرس الثوري الإيراني كتبت على جدران مدينة قرجك بمحافظة طهران، يوم أمس السبت. ويحتوي أحد الشعارات على رسالة تهنئة لإعلان الحرس الثوري الإيراني إرهابياً في البرلمان الأوروبي.

وأرسل أحد متابعي "إيران إنترناشيونال" مقطع فيديو من شيراز، يوم أمس السبت، يظهر عبارة "حان الوقت الآن" على لوحة إعلانية، وقد كتب المحتجون بعدها: "لنستمع إلى كلام نويد أفكاري".

وفي غضون ذلك، يواصل المتظاهرون إحياء ذكرى القتلى في الانتفاضة بطرق مختلفة. وقد أرسل مواطن فيديو إلى "إيران إنترناشيونال"، وهو يعرض عبوات الطعام، قائلا إن هذا الطعام أعد للمحتاجين في ذكرى مقتل داريوش علي زاده.

يذكر أن داريوش علي زاده كان شابا من سنندج، بكردستان إيران، أصيب برصاص عناصر الأمن أثناء قيادته لسيارته، ورافقت صورته كمتظاهر يقتل خلف مقود السيارة ردود فعل كثيرة.

من ناحية أخرى، في أعقاب مقاطعة الفنانين لمهرجانات النظام، أظهرت الصور المنشورة لافتتاح مهرجان فجر المسرحي، المقاعد الفارغة وعدم الترحيب بهذا الحفل.

وبالتزامن مع استمرار الانتفاضة الشعبية وجهود الجماعات السياسية لتشكيل تحالف ضد النظام الإيراني، بعث نجل شاه إيران السابق، رضا بهلوي برسالة إلى جميع القوى المؤيدة للديمقراطية، دعاهم فيها إلى الاتحاد من أجل الإطاحة بنظام الجمهورية الإسلامية، وفق المبادئ المشتركة الثلاثة: وحدة الأراضي الإيرانية، والديمقراطية العلمانية القائمة على حقوق الإنسان، وتحديد النظام السياسي من خلال انتخابات حرة.

وأكد بهلوي أن "طريق النصر واضح، وحرية الوطن من براثن الشيطان قريبة. لا يستطيع أي نظام، مهما كان عنيفا ومتعطشا للدماء، أن يصمد أمام الإرادة الفولاذية لشعب موحد".

وفي غضون ذلك، مع استمرار الانتفاضة الشعبية، تتفاقم الأزمة الاقتصادية للنظام الإيراني ولا تستطيع السلطات السيطرة على انخفاض قيمة التومان الإيراني.

وقد وصل سعر الدولار يوم السبت الماضي إلى 44900 تومان، كما ارتفع سعر العملات الذهبية إلى 24 مليونا و500 ألف تومان.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها