حقوقيون: الأمن الإيراني يشن اعتقالات واسعة ويمنع مراسم أربعينية لشاب معدوم

Friday, 01/20/2023

منعت عناصر الأمن الإيرانية إقامة مراسم أربعينية الشاب المعدوم، مجيد رضا رهنورد (23 عاما)، في مقبرة "بهشت رضا" بمدينة مشهد، شمال شرقي البلاد، بعد ضغوط على أسرة الشاب واعتقالات واسعة للمواطنين.

كما تعرضت أسرة الطبيبة المقتولة في الاحتجاجات الشعبية، آيدا رستمي، لضغوط من قبل عناصر الأمن لمنع إقامة مراسم أربعينية لها.

وأفاد موقع "هرانا" اليوم الجمعة 20 يناير (كانون الثاني) أن أسرة رهنورد لا تزال تحت الضغط بطرق مختلفة، وعلى الرغم من مرور 40 يومًا على إعدامه، لم يُسمح لهم بوضع شاهد على قبر ابنهم.

وأضافت الوكالة أيضا أن ضباط الأمن ولاسيما في الأيام الأخيرة منعوا أي تجمع بالقرب من قبر مجيد رضا رهنورد في مقبرة "بهشت رضا".

وتشير تقارير شهود عيان إلى أنه خلال الـ 72 ساعة الماضية، تم اعتقال ما لا يقل عن 120 مواطناً من قبل مختلف المؤسسات الأمنية، بما في ذلك الشرطة واستخبارات الحرس الثوري الإيراني، للاشتباه في "حضورهم تخليدا لذكرى مجيد رضا رهنورد" في هذه المقبرة.

وتابعت "هرانا": أن معظم هؤلاء المواطنين تم الافراج عنهم بعد ساعات من الاعتقال.

يأتي هذا بعد اعتقال 150 مواطنا في وقت سابق اعتزموا المشاركة في مراسم تأبين هذا المتظاهر المعدوم.

كما أفادت "هرانا" أنها حصلت مؤخرًا على أدلة تظهر أن رهنورد تعرض للضرب المبرح على أيدي عناصر تابعين لاستخبارات الحرس الثوري بمحافظة خراسان الرضوية قبيل تنفيذ حكم الإعدام ضده.

وقال مصدر مطلع بهذا الخصوص: "على الرغم من أن مجيد رضا كان قويًا من حيث البنية الجسدية، إلا أنه تعرض للتعذيب بشكل جعله يتلوى من الألم في الزنزانة".

وأعدم النظام الإيراني، مجيد رضا رهنورد، أحد المعتقلين في الاحتجاجات الشعبية الأخيرة، فجر يوم الاثنين 12 ديسمبر (كانون الأول) الماضي، في مشهد أمام الملأ العام، بعد 23 يوما فقط من اعتقاله، بتهمة "الحرابة".

وتزامنا مع هذا التقرير الذي نشرته وكالة أنباء "هرانا"، تلقت "إيران إنترناشيونال" معلومات تفيد بأن أسرة الطبيبة المقتولة في الاحتجاجات الإيرانية، آيدا رستمي، تعرضت لضغوط أمنية لعدم إقامة مراسم تأبينية لهذه الطبيبة.

وأضافت التقارير الواردة أن عناصر الأمن الإيرانية هاجمت مراسم أربعينية الطبيبة آيدا رستمي في مدينة كركان شمالي إيران، واعتقلت شقيقها وعددا من المشاركين في المراسم.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها