ترحيب شعبي بوصف الحرس الثوري الإيراني "إرهابيا" وهتافات ضد المرشد والنظام في ذكرى القتلى

Friday, 01/20/2023

رحب المتظاهرون الإيرانيون بتصويت البرلمان الأوروبي على وصف الحرس الثوري الإيراني بالإرهابي، وقد استمرت الانتفاضة الشعبية في إيران، بتجمعات احتجاجية عند قبور ضحايا الاحتجاجات، والإضراب، والهتافات، وكتابة الشعارات، وغيرها من أشكال العصيان المدني.

وأقام أهالي مدينة إيذه جنوب غربي إيران أمس الخميس مراسم بمناسبة مرور أربعين يوما على مقتل الطالبة دنيا فرهادي، والتي وجدت جثتها على ضفاف نهر كارون بعد فترة من اختفائها، بحضور العشرات عند قبرها وهتفوا بشعارات مناهضة للنظام.

وتظهر مقاطع الفيديو المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي، أن الحاضرين هتفوا "قسما بدم شقيقتي، أنا عطشان لشرب دم المرشد" و"الموت لخامنئي" و"الموت للحرس الثوري".

ووفقا لمقاطع الفيديو فإن القوات الأمنية الإيرانية، حاولت منع مشاركة أسرة الضحية دنيا فرهادي في مراسم الأربعين.

كما حضر عشرات من مواطني مدينة "إيذه" عند قبر حامد سلحشور أحد قتلى الاحتجاجات الجارية في إيران ورددوا هتافات ضد المرشد خامنئي والنظام.

وفي مدينة كرمانشاه غربي إيران، حضر عدد كبير من المواطنين في ذكرى مقتل "سينا نادري" الذي وافته المنية بعد إصابته برصاص قوات الحرس الثوري الإيراني.

وتجمع الأهالي في مدينة دزفول، عند قبر "محمد قائمي فرد" الذي توفي إثر إصابته برصاصة القوات الأمنية الإيرانية في رأسه وأصيب بغيبوبة دامت 15 يوما بالمستشفى.

في الوقت نفسه، قوبل قرار البرلمان الأوروبي بتصنيف الحرس الثوري الإيراني، جماعة إرهابية، بقبول واسع النطاق من قبل المتظاهرين في إيران.

ووفقا للتقارير ومقاطع الفيديو المنشورة، نزل أهالي بعض المدن الكردية في إيران، بما في ذلك سقز ومهاباد، إلى الشوارع وعبروا عن فرحتهم بموافقة البرلمان الأوروبي على القرار الذي يصف الحرس الثوري الإيراني بـ "التنظيم الإرهابي".

كما أظهرت مقاطع الفيديو المرسلة إلى "إيران إنترناشيونال" من مدن مختلفة مثل قم وبندر عباس، إعراب الأهالي عن سعادتهم لموافقة البرلمان الأوروبي على وصف الحرس الثوري بالإرهابي.

من ناحية أخرى، فإن الموظفين وعمال شركة النفط والغاز في إيران بمدينتي الأهواز وعسلوية جنوبي البلاد، توقفوا عن العمل ودخلوا في إضراب بسبب سوء الأوضاع المعيشية.

هذا وتظهر مقاطع الفيديو من مناطق مختلفة بالعاصمة الإيرانية، طهران، أن المحتجين هتفوا عبر نوافذ منازلهم بشعارات مثل "هذا العام عام الدم سيسقط فيه المرشد خامنئي" و"الموت للباسيجي".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها