تنديد دولي واسع بإعدام المتظاهرَين كرمي وحسيني في إيران

Saturday, 01/07/2023

رداً على إعدام محمد مهدي كرمي، ومحمد حسيني، صرح عدد من البرلمانيين الأوروبيين من أصل إيراني، ومنظمات حقوق الإنسان، مطالبين المجتمع الدولي باتخاذ إجراءات فورية لمنع عمليات الإعدام في إيران. كما كتب حامد إسماعيليون أن الوقت قد حان لطرد "سفراء هذا النظام الإرهابي".

وقد أعلنت وكالة أنباء القضاء الإيراني عن تنفيذ حكمي الإعدام بحق محمد مهدي كرمي، وسيد محمد حسيني، صباح اليوم السبت 7 يناير (كانون الثاني)، فيما يتعلق بقضية مقتل عضو الباسيج روح الله عجميان.

وبعد دقائق من نبأ إعدام هذين المتظاهرين، كتب محمد حسين آقاسي، المحامي الذي عينته عائلة محمد مهدي كرمي، في تغريدة أنه أعدم "دون السماح له بمقابلة عائلته للمرة الأخيرة".

وأكد آقاسي: "اتصل يوم الأربعاء من السجن وقال إنني بدأت إضرابًا عن الطعام احتجاجًا على عدم قبولك كمحامٍ. كان من المفترض أن أطرح استئناف الإجراءات إذا نجح في منح التوكيل".

وكان محمد مهدي كرمي قد دخل في إضراب عن الطعام احتجاجًا على تأكيد حكم الإعدام الصادر بحقه.

ورداً على إعدام محمد مهدي كرمي ومحمد حسيني، أعلنت حملة حقوق الإنسان في إيران أن "التأخير في الرد الفوري والحاسم للمجتمع الدولي يعني استمرار عمليات القتل على يد نظام الجمهورية الإسلامية".

وفي الوقت نفسه، غرد حامد إسماعيليون، المتحدث باسم جمعية أهالي ضحايا الطائرة الأوكرانية، بالإنجليزية، عن إعدام محمد مهدي كرمي، ومحمد حسيني، قائلا: "إرهابيو الجمهورية الإسلامية قتلوا اثنين من الأبرياء. قبل ساعة دون محامٍ وخلف أبواب مغلقة. لقد حان الوقت لطرد سفرائهم".

كما كتب بالفارسية: "قتلوا اثنين آخرين منا. حان الوقت لطرد سفراء هذا النظام الارهابي".

وفي غضون ذلك، كتب رئيس البرلمان النرويجي، مسعود قره خاني، ردا على إعدام محمد مهدي كرمي ومحمد حسيني، في تغريدة له، أن نظام الجمهورية الإسلامية "يواصل إعدام الشباب المتظاهرين"، وأنهم "قد تم إعدامهم دون وثائق قانونية ودون السماح لهم بمقابلة عائلتيهما".

وكتب مسعود قره خاني في تغريدة له، كلمات محمد مهدي كرمي الذي قال: "أبي، عقوبتي هي الإعدام، لا تخبر أمي".

وغرد عضو البرلمان السويدي، أردلان شكرابي: "لن ننسى مقتل محمد مهدي كرمي، ومحمد حسيني، على يد النظام الإيراني. الملاحقة القضائية لإدانة المسؤولين عن هذه الجريمة ومنفذيها واجب قانوني على جميع الدول الحرة".

يذكر أنه في قضية مقتل روح الله عجميان، أحد عناصر "الباسيج"، خلال مراسم أربعينية حديث نجفي، عُقدت محاكمة في منتصف نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، وحُكم على 5 أشخاص بالإعدام، وعلى 11 آخرين بالسجن لمدد طويلة.

وفي غضون ذلك، بدأ عدد من الطلاب والمتظاهرين المعتقلين في هذا السجن إضرابًا عن الطعام منذ مساء أول من أمس الخميس، احتجاجًا على حكم الإعدام بحق عدد من المعتقلين.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها