ارتفاع عدد الصحافيين المعتقلين في إيران إلى 74 على خلفية الاحتجاجات الشعبية

Friday, 01/06/2023

أفادت تقارير حقوقية بأن الأمن الإيراني اعتقل مهدي بيك، رئيس القسم السياسي بصحيفة "اعتماد" الإيرانية، وبذلك وصل عدد الصحافيين المعتقلين في إيران منذ اندلاع الانتفاضة الشعبية ضد النظام، إلى 74 صحافيا على الأقل.

وأضافت التقارير أن مهدي بيك، تم اعتقاله أمس الخميس 5 يناير (كانون الثاني).

ونشرت صحيفة "اعتماد" خلال الأسابيع الماضية تقارير مختلفة حول أوضاع المعتقلين في الانتفاضة الشعبية والمحكوم عليهم بالإعدام، ونشرت مقابلات مع أسرهم.

كما اعتقلت إيران في الأيام الماضية، ميلادي علوي، الصحافي في صحيفة "شرق"، ومهدي قديمي، الصحافي السابق في صحيفتي "شرق" و"اعتماد".

وأعلنت نقابة الصحافيين في طهران عن اعتقال 73 صحافيا ومصورا صحافيا إيرانيا خلال الأشهر الـ4 الماضية.

وأفادت صحيفة "فراز" الإلكترونية أنه تم اعتقال 38 صحافيا في وسائل الإعلام العامة والحرة، و25 صحافيا في المحافظات، و10 مصورين إخباريين.

وأكدت "فراز" أن الصحافيين المعتقلين من صحف "شرق"، ووكالة أنباء "إيلنا"، و"فراز"، و"إيسنا"، و"رويداد 24"، و"مهر"، وصحيفة "هم ميهن"، و"هفت صبح"، وموقع "ورزش 3"، و"دنياي اقتصاد"، وكالة أنباء "إرنا" الرسمية، و"آسيا نيوز".

كما تم اعتقال الصحافيات نيلوفر حامدي، وإلهه محمدي، ونازيلا معروفيان، بسبب تغطية أخبار الشابة المقتولة مهسا أميني في المستشفى، ومراسم التشييع، وكذلك إجراء مقابلات مع والدها.

وعقب اعتقال هاتين الصحافيتين نيلوفر حامدي، وإلهه محمدي، نشرت منظمة استخبارات الحرس الثوري، ووزارة الاستخبارات الإيرانية بيانا مشتركا اتهمتا فيه الصحافيتين بالتجسس لصالح أميركا بسبب تغطيتهما أخبار مقتل الشابة مهسا أميني.

وتم نقل الصحافيتين من سجن إيفين إلى سجن قرجك ورامين يوم 18 ديسمبر (كانون الأول) الماضي.

وفقدت الصحافية والطالبة المسجونة، نازيلا معروفيان، وعيها وتم نقلها إلى المستشفى أول من أمس الأربعاء 4 يناير (كانون الثاني) أثناء جلسة محاكمتها بسبب الضغط والتعذيب النفسي.

وأفادت قناة اتحاد الطلاب الجامعيين في إيران بأنه تمت إعادة معروفيان إلى السجن بعد فحصها في المستشفى.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها