رئيس وزراء كندا: سنقف إلى جانب أسر ضحايا الطائرة الأوكرانية وسنحاسب النظام الإيراني

Saturday, 01/07/2023

التقى رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، مع وزير الخارجية ومسؤولين آخرين في هذا البلد، بأسر ضحايا الطائرة الأوكرانية، وأكدوا عزم كندا على تطبيق العدالة ومحاسبة النظام الإيراني فيما يتعلق بهذه القضية. وذلك في الذكرى الثالثة لإسقاط الطائرة الأوكرانية بصواريخ الحرس الثوري الإيراني.

وغرد ترودو بعد الزيارة: "لا شيء يمكن أن يزيل آلام فقدان هؤلاء الأحباء، لكن حكومة كندا ستواصل الوقوف مع العائلات من أجل العدالة والمساءلة".

كما أشارت ميلاني جولي، وزيرة الخارجية الكندية، إلى هذا الاجتماع وأكدت: "لن نرتاح حتى تحصل العائلات على العدالة التي تستحقها".

وقالت وزيرة الخارجية الكندية إنه تم في هذا الاجتماع إبلاغ أسر الضحايا بالإجراءات الأخيرة التي اتخذتها الحكومة الكندية لمحاسبة نظام الجمهورية الإسلامية فيما يتعلق بإسقاط الطائرة الأوكرانية.

وعشية الذكرى الثالثة لإطلاق الحرس الثوري الإيراني الصواريخ عمدا على الرحلةPS-752 ، دعت جمعية أهالي القتلى، المواطنين في جميع أنحاء العالم للانضمام إلى التجمعات التي تقام بهذه المناسبة.

وكتبت الجمعية على تويتر: "العدل يسود. في الذكرى الثالثة لجريمة إسقاط الطائرة PS-752 وتضامنًا مع الثورة الإيرانية، انضموا إلى التجمعات حول العالم في 8 يناير".

وحتى الآن، تم تنسيق التجمع في عشرات البلدان حول العالم؛ بما في ذلك سويسرا، وكذلك في مدن كولونيا، وميونيخ، وبون، وشتوتغارت، ونورمبرغ، و ... وفي المجر، والعديد من المدن الكندية مثل أوتاوا، وتورنتو، والنمسا، ونيوزيلندا، وفنلندا، وإيطاليا، واليابان، وهولندا، إستونيا، وعدة مدن أسترالية مثل ملبورن، وسيدني، وعدة مدن في السويد، والنرويج، وجمهورية التشيك، وإسبانيا، وفرنسا، ولوكسمبورغ، وإنجلترا، والبرتغال، وبلجيكا.

كما ستقام مسيرات، يوم الأحد، في عشرات المدن في الولايات المتحدة، مثل لاس فيغاس، ولوس أنجلوس، ونيويورك ، وفيلادلفيا، وسياتل، وسان فرانسيسكو، وواشنطن، وأورلاندو، وناشفيل، ومينيابوليس، وسان دييغو، وشارلوت، وآن أربور، وتالاهاسي.

وفي داخل إيران، طالب مواطنون وجماعات مدنية، من خلال نشر دعوات، بمشاركة واسعة للنقابات في الإضرابات، ومشاركة المواطنين في مظاهرات الشوارع، يوم الأحد 8 يناير.

يذكر أن الحرس الثوري الإيراني استهدف بصواريخه الرحلة PS-752 التابعة للخطوط الجوية الدولية الأوكرانية، صباح الأربعاء 8 يناير 2020، بعد دقائق من إقلاعها، ما أدى إلى مقتل جميع ركابها البالغ عددهم 176 راكبًا.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها