"هارتس": البيت الأبيض ما زال يريد التوصل إلى اتفاق نووي مع إيران

Tuesday, 12/27/2022

نقلت صحيفة "هآرتس" عن مسؤولين إسرائيليين قولهم إنه على الرغم من المقطع الذي نُشر عن الرئيس الأميركي جو بايدن الذي قال فيه "إن الاتفاق النووي قد مات"، إلا أن البيت الأبيض ما زال يريد التوصل إلى اتفاق نووي مع إيران.

وأضافت الصحيفة الإسرائيلية أن موقف البيت الأبيض يحظى أيضًا بدعم المؤسسات الدفاعية في هذا الصدد.

في وقت سابق، كان إصدار مقطع فيديو يقول فيه جو بايدن إن الاتفاق النووي قد مات، قد أثار رد فعل رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق، نفتالي بينيت.

وكتب بينيت في تغريدة: "الإنجاز الكبير لحكومتنا! هي أننا تمكنا في صمت ومع سلسلة من التدابير الدبلوماسية وغيرها من التدابير الحكيمة، من وقف العودة إلى الاتفاق النووي دون أن نقف في مواجهة الولايات المتحدة".

في الأسابيع الأخيرة، تم نشر مقطع فيديو عن بايدن يقول فيه إن الاتفاق النووي قد مات، لكن واشنطن لا تريد الإعلان عن موته حاليًا الموت، لبعض الأسباب.

ويأتي نشر الفيديو في الوقت الذي توقفت فيه محادثات إحياء الاتفاق النووي منذ بضعة أشهر، وأعلنت الولايات المتحدة أن المفاوضات لم تعد أولوية في أجندة البيت الأبيض.
أيضًا، على الرغم من زيارة خبراء وكالة الطاقة الذرية الدولية لإيران، والتي استغرقت يومًا واحدًا، لم يتم الإعلان عن أي نتائج.

من ناحية أخرى، وفقًا لـ"هآرتس"، يعلم المسؤولون الأميركيون أنه إذا فشلت طهران في تحسين ظروفها الاقتصادية، فسيكون من الصعب للغاية قمع الانتفاضة الشعبية في إيران.

وقال المسؤولون الإسرائيليون لـ"هآرتس" أنه في محادثات مع نظرائهم في الولايات المتحدة، كان لديهم انطباع بأنه على الرغم من كل التحديات، ستحدث أحداث مهمة في الأشهر المقبلة فيما يتعلق بالعودة للاتفاق النووي.

وصرح هؤلاء المسؤولون لـ"هآرتس" إن إسرائيل غير قادرة على مهاجمة إيران بفعالية دون مساعدة من الولايات المتحدة، وأي شخص يقول غير ذلك، "فهو يكذب بوعي".

وقال المسؤولون في مقابلاتهم مع نظرائهم الغربيين إن أي هجوم إسرائيلي على إيران، من أجل أن يكون له تأثير حقيقي، لا ينبغي أن يقتصر على استهداف البرنامج النووي؛ وبدلًا من ذلك، يجب أن يستهدف سلطات النظام الإيراني الذين يهددون إسرائيل ودولا أخرى، كي يؤدي إلى تغيير النظام.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها