مقتل 4 من عناصر الباسيج والحرس الثوري الإيراني في بلوشستان.. واعتداء على 4 ملالي في قُم

Monday, 12/19/2022

أعلن الحرس الثوري الإيراني مقتل 4 من الحرس الثوري الإيراني وقوات الباسيج، اليوم الاثنين 19 ديسمبر (كانون الأول)، في سراوان الواقعة في إقليم بلوشستان.

وأعلنت العلاقات العامة لـ"مقر قدس الجنوبي الشرقي" في بيان لها أن هؤلاء الأربعة المنتمين إلى "قوات اللواء 44 قمر بني هاشم التابع للقوات البرية للحرس الثوري الإيراني" قتلوا في منطقة سراوان الحدودية في "اشتباك مع الجماعات الإرهابية".

وتستخدم السلطات الإيرانية مصطلح "الجماعات الإرهابية" للإشارة إلى الجماعات المسلحة المعارضة للنظام.

ولم يذكر إعلان الحرس الثوري الإيراني الأخير اسم هذه المجموعة وعدد ضحاياها في اشتباك اليوم الاثنين، واكتفى بالإشارة إلى أن أعضاء هذه الجماعة المسلحة "فروا إلى باكستان".

وبحسب إعلان مقر قدس، قُتل أحد عناصر الحرس برتبة ملازم ثانٍ واسمه محمد كودرزي وثلاثة من عناصر الباسيج وهم رحيم بخش بركي، وحميد رضا عابدي، ومحمود نكخاه زاده.

ومنذ بداية الاحتجاجات على مستوى البلاد في إيران في الأشهر الثلاثة الماضية، نُشرت تقارير متفرقة عن مقتل عناصر من الحرس الثوري الإيراني وقوات الباسيج على أيدي متظاهرين ومعارضين لنظام الجمهورية الإسلامية في مدن مختلفة بإيران.

إصابة 4 ملالي في قم على أيدي مجهولين

أعلنت العلاقات العامة بجامعة قم للعلوم الطبية أن 4 ملالي أصيبوا، يوم أمس الأحد 18 ديسمبر (كانون الأول)، جراء إصابتهم بجسم حاد، لكن وكالة "الحوزة" للأنباء ذكرت أنهم أصيبوا برصاص بندقية صيد.

ونقلت وكالة "تسنيم" للأنباء عن العلاقات العامة بجامعة قم للعلوم الطبية قولها إنه قبل ظهر يوم أمس الأحد، أصاب مجهولون 4 ملالي في "عدة مناطق مختلفة" في قم، ونقل اثنان منهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وذكر هذا المركز أن هؤلاء الملالي الأربعة "أصيبوا بجسم حاد من قبل مجهولين"، لكن وكالة أنباء "الحوزة" ذكرت أن سبب الإصابة هو "إطلاق نار من بندقية صيد".

ولم يتم نشر المزيد من التفاصيل حول هذا الحدث سوى أنه تم علاج اثنين من الملالي في العيادات الخارجية من إصابات سطحية، بالإضافة إلى اثنين آخرين نقلا إلى المستشفى بسيارة إسعاف، أحدهما أصيب في الكتف والآخر أصيب في الساق.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها