احتجاجات واسعة ضد إعدام المتظاهر الإيراني مجيد رهنورد ودعوات للإضراب يومي الخميس والجمعة

Tuesday, 12/13/2022

بعد إعدام المتظاهر الإيراني مجيد رضا رهنورد، صباح الاثنين 12 ديسمبر (كانون الأول)، زار أهالي مشهد والدته الحزينة لتقديم تعازيهم لأسرته، ونزل عدد كبير من الناس إلى الشوارع في مشهد وطهران وأصفهان احتجاجا على عملية الإعدام، فيما تم توجيه دعوات لتنظيم إضراب يومي الخميس والجمعة.

ونزل المتظاهرون، مساء الاثنين، إلى الشوارع ورددوا هتافات ضد الإعدام و"مرشد النظام". وفي نفس الوقت توجه المحتجون لزيارة عائلة مجيد رضا رهنورد.

وأعدم القضاء في إيران هذا المصارع الشاب وأحد معتقلي الانتفاضة الإيرانية دون إبلاغ أسرته، ثم دفن جثمانه دون حضور أقاربه.

وتم إعدام هذا المصارع الشاب صباح الاثنين، بعد 23 يومًا فقط من اعتقاله في 19 نوفمبر (تشرين الثاني).

تجمعات حاشدة في المدن الإيرانية

بالإضافة إلى لقاء أهالي مشهد مع عائلة مجيد رضا رهنورد، احتج الشعب الإيراني على إعدام هذا الشاب من خلال تنظيم متجمعات ومسيرات وترديد الشعارات.

على سبيل المثال، في مشهد، تجمعت مجموعة من المتظاهرين، ورددوا هتافات مثل: "أيها الجالسون.. الشاب القادم سيكون منكم".

كما ردد المتظاهرين في مشهد شعار "أخذوا مجيدنا وسلمونا جثته".

في كوهردشت كرج، نظمت مجموعة من المواطنين مسيرة صامتة للاحتجاج على إعدام هذا الشاب.

وقد نظمت، مساء الاثنين، تجمعات احتجاجية في مناطق متفرقة من طهران. ففي منطقة "صادقية" ردد المتظاهرون هتافات مثل "خامنئي الظالم سأقتلك..."
وتجمعت مجموعة من سكان بلدة "جيتكر" بطهران تحت شعار "الموت لخامنئي".

وردد المتظاهرون هتافات مثل: "خامنئي المتمرد زعيم داعش"، و"نعرف جيدا من يقف وراء القتل.. الحرس الثوري وداعش شيء واحد".

في "هفت حوض" بطهران، تجمعت مجموعة من المواطنين للاحتجاج على إعدام مجيد رضا رهنورد، ورددوا هتافات: "أخذوا مجيدنا وسلمونا جثته..."
ومن الشعارات الأخرى للمحتجين في "هفت حوض": "هذه الرسالة الأخيرة، إن تعدموا تستمر الانتفاضة" و"كل هذه السنوات من الجريمة.. الموت لولاية الفقيه".

من ناحية أخرى، ردد المحتجون في أحياء مختلفة من طهران، بما في ذلك نارمك ودربند وصادقية، شعارات مناهضة للنظام من الأسطح والنوافذ.

كما تجمع المحتجون في "جوانرود" في محافظة كرمانشاه أمام مكتب المحافظ احتجاجا على اعتقال المعلم سيف الله حسيني، وهو سجين سياسي سابق وأحد الشخصيات الدينية في هذه المدينة.

إلى جانب التجمعات في الشوارع، استمرت أشكال الاحتجاج الأخرى؛ بما في ذلك وضع لافتات على جسر للمشاة في الأهواز كتب عليها: "أيها الناس استيقظوا..."
واحتجاجا على إعدام شابين متظاهرين علق المتظاهرون في طهران لافتة على جسر المشاة على طريق "يادكار إمام" كتب عليها: "مرة أخرى يقتل النظام".

ويظهر الفيديو الذي وصل إلى "إيران إنترناشيونال" كتابات على الجدران لاسم مجيد رضا رهنورد، الشاب الذي تم إعدامه في مشهد.

دعوات للإضراب والاحتجاج

وتأتي هذه الاحتجاجات وسط دعوات للتجمعات في الأيام المقبلة. ونشرت "الشبكة المتحدة لشباب الثورة الإيرانية"، دعوة إلى التظاهر والإضراب عقب إعدام محسن شكاري، ومجيد رضا رهنورد، يومي الخميس والجمعة 15 و16 ديسمبر (كانون الأول) الجاري.
ودعا "شباب أحياء كرج" في بيان، الأهالي للمشاركة في مراسم أربعين مهدي حضرتي في كرج، الخميس 15 ديسمبر، من الساعة 10:00 حتى 12:00.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها