احتجاجات إيران: مظاهرات طلابية.. ومسيرات صامتة.. وتجمعات تهتف بـ"الحرية"

Saturday, 12/10/2022

نظم طلاب عدد من الجامعات الإيرانية، اليوم السبت 10 ديسمبر (كانون الأول)، إضرابات وتجمعات. وأعلنوا عن تضامنهم مع الانتفاضة الشعبية ضد النظام، وطالبوا بالإفراج عن زملائهم المسجونين.

وتزامنا مع الاحتجاجات بالشوارع التي اشتدت مرة أخرى في مختلف المدن الإيرانية عقب إعدام المتظاهر محسن شكاري، نظم الطلاب أيضا تجمعات، اليوم السبت، احتجاجا على إعدام هذا الشاب البالغ من العمر 23 عاما.

وفي خطوة للتعبير عن احتجاجاتهم، نظم طلاب جامعة بهشتي بطهران، مسيرة صامتة في ساحة الجامعة الرئيسية وشارك فيها كثير من الطلاب.

وبحسب التقارير الواردة، فقد انتشرت قوات حرس الجامعة وضباط بزي مدني خلف الطلاب المحتجين في هذه المسيرة، ولكن الطلاب رددوا أمام كلية العلوم التربوية وعلم النفس "نشيد المرأة"، واتجهوا نحو المكتبة الرئيسية بهذه الجامعة.

وفي الوقت نفسه، وعلى الرغم من الأجواء الأمنية وانتشار قوات حرس الجامعة، تجمع عدد من طلاب كلية البيئة بجامعة بهشتي، احتجاجا على اعتقال وجهل أوضاع زميلهم محمد إمامي، الطالب الوافد إلى الجامعة عام 2019 بفرع التكنولوجيا الحيوية وغيرهم من السجناء المسجونين.

ورفع هؤلاء الطلاب في تجمعاتهم شعارات مثل: "يجب إطلاق سراح محمد إمامي"، و"لو اختفى طالب من هنا، ستقوم القيامة"، و"أيها الحرس اخرجوا"، و"أيها الطالب اهتف بحقوقك".

كما نظم عدد من طلاب كلية الاقتصاد بجامعة العلامه طباطبائي تجمعات احتجوا فيها على إعدام محسن شكاري والوفاة المشبوهة لشهاب هاشمي، الطالب في هذه الكلية.

وتتواصل هذه الاحتجاجات الطلابية بينما أعلنت "مجالس اتحادات الطلاب" في إيران، أنه عقب دعوات الطلاب للتجمع والاحتجاج اليوم وغدا احتجاجا على الوفاة المشبوهة للطالب شهاب هاشمي، تم إرسال رسائل نصية إلى أكثر من 100 طالب تفيد بأنهم سيمنعون من دخول الجامعة لمدة شهر.

وفي غربي إيران، اعتدت قوات الأمن على تجمع للطالبات المحتجات في جامعة سنندج الفنية للبنات.

يشار إلى أن هؤلاء الطالبات نظمن، منذ صباح اليوم السبت، تجمعات احتجاجية، وقمن بكتابة أسماء البنات المقتولات في الاحتجاجات على الأرض، وهتفن بـ"الحرية.. الحرية".

كما تجمع طلاب جامعة العلم والثقافة غير الربحية في طهران ورفعوا شعار "نحن أبناء الحرب.. حارب لكي نحارب".

واستمرارا لحركتهم الاحتجاجية في الأسابيع الأخيرة، امتنع طلاب جامعة خاجه نصير بطهران عن الدخول إلى الصفوف حتى الإفراج عن زملائهم واحتجاجا على الاعتقالات الواسعة للطلاب في هذه الجامعة.

إلى ذلك، كتب طلاب جامعة فردوسي للفن في مشهد، شمال شرقي إيران، عبارات مثل: "كيف نصبح بلا إعدامات؟ يكفي أن نكون يقظين وواعين"، احتجاجا على إصدار أحكام الإعدام وتنفيذها ضد المتظاهرين في إيران.

وفي خطوة رمزية واحتجاجية، علقت طالبات كلية العلوم الاجتماعية بجامعة طهران، خصلات من الشعر على الأشجار في ساحة الجامعة.

واحتجت مجموعة من طالبات جامعة الزهراء في طهران تنديدا بإعدام الشاب محسن شكاري. ورفعت الطالبات لافتات كتب عليها: "لا للإعدام".

وكان النظام الإيراني قد أعلن، أول من أمس الخميس، إعدام شكاري بتهمة "إغلاق أحد الشوارع" في طهران، وجرح أحد عناصر الأمن.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها