تزامنا مع "يوم الطالب".. اعتصامات وتجمعات بالجامعات الإيرانية والأمن يهاجم الطلاب

Wednesday, 12/07/2022

نظم طلاب تجمعات واعتصامات احتجاجية في عدد من الجامعات الإيرانية بمناسبة "يوم الطلاب"، اليوم الأربعاء 7 ديسمبر (كانون الأول)، فيما وردت أنباء عن قيام قوات الأمن بمهاجمة وتهديد الطلاب.

ففي طهران، نظم طلاب جامعة "أمير كبير" تجمعًا احتجاجيًا، رددوا فيه هتافات مناهضة لقوات لباسيج التي كانت تقف في مواجهتهم.

كما تم ترديد شعارات أخرى في هذه الجامعة مثل: "كردستان كردستان مقبرة الفاشيين"، و"نحن لا نريد متفرجين.. نريدكم أن تنضموا إلينا".

وتجمع طلاب كلية الآداب واللغات الأجنبية بجامعة "العلامة الطباطبائي" في طهران، ورددوا هتافات مثل: "الطالب، العامل، اتحاد اتحاد" و"لا نريد جامعة أمنية.. لا نريدها".

ومنعت قوات الأمن تجمع الطلاب الذين دخلوا جامعة "سوره" في طهران، وأغلقت الباب لمنع الطلاب الآخرين من دخول الجامعة.

وبحسب الأنباء، تم حصار عدد من طلاب هذه الجامعة بالداخل.

واستمر تجمع الطلاب في فرع برديس لجامعة طهران، على الرغم من هجوم قوات الأمن والقوات المتخفية بالزي المدني.

وتجمع طلاب جامعة "بارس للفنون والعمارة" بشعار "لقد كتبتم بدمائنا.. لم نقتل مهسا"، كما تجمع طلاب جامعة "خواجه نصير" بشعار "أيها الطالب الحر.. طريقك مستمر".

كانت جامعة "علوم وتحقيقات"، وجامعة "آزاد"، وجامعة "آزاد طهران شمال"، من بين الجامعات الأخرى التي أصبحت مسرحًا للإضرابات والاحتجاجات الطلابية.

كما أضرب طلاب جامعة "أصفهان للفنون"، ورفضوا الالتحاق بالجامعة احتجاجًا على اعتقال وقمع الطلاب.

وبالتزامن مع "يوم الطالب"، كتب الطالبان في جامعة شريف، المسجونان، أمير حسين مرادي وعلي يونسى، في رسالة أعلنا فيها عن تضامنهما مع انتفاضة الشعب الإيراني: "نرى شرارات شمس الحرية التي أشرقت في قلب أحلك ليالي الوطن، نراها من خلف جدران سجن إيفين".

وبالتزامن مع هذه الاعتصامات والإضرابات، أثار وجود المسؤولين الحكوميين في الجامعات ردود فعل سلبية من الطلاب.

في يوم الثلاثاء 6 ديسمبر، أثناء حضور رئيس بلدية طهران، علي رضا زاكاني، في "جامعة شريف" في طهران لإلقاء كلمة في حفل بمناسبة "يوم الطالب"، هتف طلاب هذه الجامعة "الموت لخامنئي" في حضوره.

كذلك، خلال خطاب زاكاني، رد الطلاب عدة مرات على تصريحاته التي دافع فيها عن نفسه وعن نظام الجمهورية الإسلامية.

وفي الأشهر الأخيرة، كانت "جامعة شريف" أحد المراكز الرئيسية للاحتجاجات الطلابية في إيران، وحاول النظام مرارًا وتكرارًا، قمع المحتجين من خلال التدخل في هذه الجامعة.
في الآونة الأخيرة، أعلن رئيس جامعة شريف للتكنولوجيا، رسول جليلي، أن عدد أفراد الأمن في هذه الجامعة قد ازداد بالتجنيد من شركة أمنية خاصة، وتشير التقارير إلى أن النظام الإيراني يستخدم هذه القوات في جامعات أخرى، ومنها جامعة "أمير كبير" الصناعية.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها