روبرت مالي: بايدن مستعد للخيار العسكري إذا فشلت الخيارات الدبلوماسية

Thursday, 12/01/2022

أعلن الممثل الخاص لوزارة الخارجية الأميركية في شؤون إيران، روبرت مالي، أن رئيس الولايات المتحدة مستعد لاستخدام الخيار العسكري ضد إيران إذا فشلت المحادثات مع طهران وذلك بالتزامن مع انتهاء المناورة المشتركة بين إسرائيل والولايات المتحدة لمحاكاة هجوم على المنشآت النووية الإيرانية.

وفي مقابلة مع مجلة فورين بوليسي، قال مالي: "قال جو بايدن إنه إذا فشلت الدبلوماسية والضغط والعقوبات، فهو مستعد للموافقة على استخدام الخيار العسكري [ضد إيران] کخطوة أخيرة".

تأتي تصريحات هذا المسؤول الأميركي الرفيع المستوی حول إمكانية استخدام الخيار العسكري ضد طهران أمس الأربعاء 30 نوفمبر (تشرين الثاني)، فيما أجريت مؤخرا مناورة جوية مشتركة بين الولايات المتحدة وإسرائيل حاكت سيناريوهات هجوم محتملة ضد إيران والميليشيات التي تدعمها في الشرق الأوسط.

كما أكد رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي، في وقت سابق، علی تطوير التعاون بين أميركا وإسرائيل للتعامل مع التهدیدات الإقليمية، وأعلن عن اتفاق بین البلدين على تشكيل مجموعات متخصصة للتعامل مع الأعمال التهديدية للنظام الإيراني.

وقال روبرت مالي مرة أخرى عن الانتفاضة التي شهدتها إيران ضد نظام الجمهورية الإسلامية: "من المهم جدًا للعالم أن يعرف ما يحدث داخل إيران، ومحاولة النظام الإيراني صرف الانتباه عما يحدث".

في الوقت نفسه، قال أنتوني بلينكن، وزير الخارجية الأميركية، عن احتجاجات إيران: "من الأخطاء العميقة التي يرتكبها النظام أنه يحاول توجيه أصابع الاتهام إلى الآخرين، الولايات المتحدة والأوروبيين، ويدعي أننا مسؤولون بطريقة ما عن استفزاز أو إشعال نار الاحتجاجات".

وتابع بلينكن: "عندما يتهم النظام الإيراني دولاً أخرى بالاحتجاجات العامة فهذا يعني أنه يسيء فهم شعبه بشكل عميق وجذري".

وأكد: "إن العالم يركز بدقة على ما يحدث في شوارع إيران، وحاولت الولايات المتحدة ضمان حصول الشعب الإيراني على تكنولوجيا الاتصالات التي يحتاجون إليها لاستمرار التواصل مع بعضهم بعضا ومع العالم الخارجي".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها