خلال لقائه السوداني.. خامنئي يعترف بفشل الاتفاقات بين إيران والعراق

Tuesday, 11/29/2022

اعترف المرشد الإيراني علي خامنئي خلال لقائه رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، اليوم الثلاثاء 29 نوفمبر (تشرين الثاني)، بـ"فشل مذكرات التفاهم والتعاون بين إيران والعراق".

وأضاف خامنئي، خلال لقائه السوداني الذي وصل طهران اليوم الثلاثاء في زيارة تستغرق يومين: "في الفترات السابقة جرت مفاوضات وتفاهمات جيدة لكنها لم تصل إلى مرحلة العمل.

لذلك علينا أن نتحرك نحو العمل فيما يتعلق بجميع الاتفاقات، وخاصة في مجال التعاون الاقتصادي وتبادل البضائع والسكك الحديدية".

وزعم خامنئي: "طبعا موقفنا حيال أمن العراق هو أنه لو أراد أي طرف المساس بـأمنه، فستكون صدورنا دروعا لمواجهته من أجل الحفاظ على أمنه".

وقبل لقائه مع خامنئي، التقى رئيس الوزراء العراقي، الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، وقال إن بغداد لن تسمح باستخدام أراضي البلاد لتهديد جيرانها.

وأكد أن "سياسة الحكومة العراقية هي أن هذا البلد لا ينبغي أن يكون نقطة انطلاق لإلحاق الأذى بدول المنطقة".

وتأتي تصريحات السوداني بعدما شن الحرس الثوري الإيراني في الأسابيع الأخيرة هجمات على مواقع الأكراد المعارضة للنظام الإيراني وقصف إقليم كردستان العراق.

وفي وقت سابق، أعلن قائد القوات البرية للحرس الثوري الإيراني، محمد باكبور، عن "تعزيز الوحدات المدرعة للحرس الثوري" في الحدود الغربية والشمالية الغربية لإيران.

وجاء هذا الإعلان بعد ثلاثة أيام من نشر تقرير "إيران إنترناشيونال" حول انتشار عدد كبير من القوات الإيرانية على الحدود مع إقليم كردستان العراق.

وتصريحات باكبور جاءت أيضا بعد يوم من بيان مجلس وزراء الأمن القومي العراقي بشأن خطة إرسال ونشر القوات العراقية على طول الحدود الإيرانية.

كما قرر المجلس الوزاري للأمن الوطني العراقي التنسيق مع حكومة إقليم كردستان العراق ووزارة البيشمركة بهدف توحيد الجهد الوطني لحماية حدود العراق.

وفي وقت سابق، أدانت حكومة إقليم كردستان العراق، في اجتماع مجلس الوزراء، الهجمات الإيرانية المتكررة على هذه المنطقة بأشد العبارات، وطالبت حكومة العراق والمجتمع الدولي والأمم المتحدة بمنع استمرار هذه الهجمات.

في غضون ذلك، قال عضو في البرلمان العراقي، طلب عدم نشر اسمه، لـ"إيران إنترناشيونال"، إن الكتل الكردية طلبت من رئيس البرلمان في اجتماع الثلاثاء، عرض الحكومة في جلسة البرلمان، وكذلك إحالة هجمات إيران وتركيا على إقليم كردستان العراق إلى الأمم المتحدة.

يذكر أن رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني التقى رئيس إقليم كردستان العراق نيجيرفان البارزاني، الأحد الماضي، وبحث الجانبان الهجمات الإيرانية والتركية.

وبحسب البيان، شدد بارزاني والسوداني على تنفيذ قرار مجلس وزراء الأمن القومي العراقي بتعزيز القوات على حدود تركيا وإيران لمنع المزيد من الانتهاكات لسيادة العراق.

في غضون ذلك قال السوداني في مؤتمر صحافي عقده في طهران، اليوم الثلاثاء، إن الجانبين توصلا إلى اتفاق على عقد اجتماعات اقتصادية مشتركة بين البلدين.

وأكد أن تصدير الغاز الايراني إلى العراق شأن مهم، ويأمل في استمرار تزويد محطات الكهرباء العراقية بهذا الغاز.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها