غروسي: طهران لم ترد على أسئلة الوكالة الذرية حتى الآن ولا يمكن الاستمرار في هذا للأبد

Wednesday, 11/16/2022

أعلن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافائيل غروسي، أن طهران لم ترد بعد على أسئلة الوكالة، ولا يمكن الاستمرار بهذه الأوضاع إلى الأبد.

وأضاف غروسي، في مؤتمر صحافي الأربعاء 16 نوفمبر (تشرين الثاني): "إنني عازم على مواصلة جهودي لجر إيران إلى التعاون"، مشيرا إلى أنه لا يرغب في تحديد موعد نهائي، لكن في نفس الوقت، لا يمكن أن يستمر هذا الوضع إلى الأبد.

وأكد أن "إيران ما زالت لا ترد على أسئلة الوكالة الفنية حول البرنامج النووي".

وكان غروسي قد أعلن في وقت سابق أن طهران لم تقدم أي شيء جديد بشأن برنامجها النووي في محادثات فيينا، لكن المفاوضات ستستمر في الأسابيع المقبلة.

كما من المقرر أن يعقد مجلس محافظي الوكالة الذرية اجتماعا اليوم.

وتم تقديم مشروع قرار من الولايات المتحدة وثلاث دول أوروبية بشأن إيران لـ35 دولة عضوة في مجلس محافظي الوكالة.

ويطالب القرار الأميركي والبريطاني والفرنسي والألماني، طهران أن تقدم إيضاحات فورا حول الغموض المتعلق بمواقع مريوان ورامين وتور قوز آباد.

وعن زيادة احتياطيات إيران من اليورانيوم، قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية: "يجري تنفيذ عمليات تخصيب في إيران على مستوى عال، وينبغي تنفيذ هذه الإجراءات بالتعاون مع الوكالة. ونأمل استئناف الحوار مع طهران بأسرع ما يمكن".

وأضاف غروسي أنه لا يمكن القول حتى الآن إن هذه الأعمال خارجة عن السيطرة.
وتابع: "إعادة بناء ما حدث خلال فترة انقطاع كاميرات الوكالة ليس مستحيلا، لكنه صعب"، مضيفا: "يجب تجميع العديد من الأدلة معًا لإكمال اللغز".

وفي سبتمبر (أيلول) الماضي، أفادت وكالة أنباء "رويترز"، بناءً على تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أن مخزون إيران من اليورانيوم المخصب بدرجة نقاء 60 في المائة وصل إلى 55 كيلوغرامًا، وهو أكثر من الكمية المطلوبة لإنتاج قنبلة ذرية في حال تخصيبه بنقاء أعلى.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها