دعوات مختلفة لتنظيم احتجاجات واسعة في جميع أنحاء إيران في الذكرى الأربعين لوفاة مهسا أميني

Tuesday, 10/25/2022

أعلنت مجموعات وأطياف مختلفة في إيران من خلال نشر دعوات أنهم سينظمون يوم الأربعاء 26 أكتوبر (تشرين الأول)، بالتزامن مع الذكرى الأربعين لوفاة مهسا أميني، تجمعات احتجاجية تحت شعار "المرأة.. الحياة.. الحرية".

ودعت مجموعة "شباب أحياء طهران "بمناسبة الذكرى الأربعين لوفاة مهسا أميني، المواطنين الإيرانيين للنزول إلى الشوارع يوم الأربعاء الساعة 11:00 صباحًا وفي الأيام التالية الساعة 3:00 في أحياء العاصمة طهران، وجميع أنحاء إيران لمواصلة التظاهرات ضد نظام الجمهورية الإسلامية".

أيضًا، في هذا البيان، تم الطلب من الجمهور عقد تجمعات احتجاجية ومظاهرات في مختلف أحياء طهران وجميع أنحاء إيران من الساعة 3:00 مساءً كل يوم.

وتم التأكيد في هذا البيان: "نؤيد أي عمل يلحق الضرر بنظام الجمهورية الإسلامية الجائر والفاسد، ونبقي شعلة هذه الثورة مشتعلة حتى تتحقق العوامل الضرورية الأخرى، بما في ذلك المزيد من تعاون الناس في الداخل والخارج".

وفي سياق متصل، كتبت مجموعة من ناشطات حقوق المرأة الإيرانية من خلال نشر دعوة: بمناسبة الذكرى الأربعين لمقتل مهسا أميني والاحتجاجات العامة في البلاد، سنملأ يوم الأربعاء الشوارع من أجل "المساواة والعدالة وحرية الحياة للمرأة".

وجاء في هذه الدعوة: "منذ ما يقرب من 40 يومًا، ونحن نردد اسم جينا (مهسا) أميني في الشوارع كرمز للحرية، وكل يوم نحزن على جينا أخرى، نحن نعلم الآن أن الحرية هي الحياة والحياة مقاومة، ونعلم أن كل واحد منا هو قائد هذه الثورة، وأصوات من يريدون الحقوق إنما هي أعلى من المصادرة".

وأكدت ناشطات حقوق المرأة: "خلال هذه الأيام الأربعين، لم يترك جهاز القمع أي شر، اختطفوا وقتلوا أطفالنا من المدارس، قمعوا المعلمين والعمال، حولوا المصانع والجامعات إلى معسكرات، تعرضت المتظاهرات للمضايقات بشكل منهجي في الشوارع، لقد قصفوا المصلين في صلاة الجمعة، وأشعلوا النار في السجون، وحاولوا إسكات الأصوات المطالبة بحقوق الشعب الكردي التركي، والبلوشي، واللوري، والعربي، والتركماني، إلخ بقسوة مزدوجة، متجاهلين حقيقة أن الشعب إذا نهض فلن يتراجع".

ومن المقرر أن تتجمع هؤلاء الناشطات في الساعة الخامسة مساء الأربعاء 26 أكتوبر في شارع شريعتي بطهران، من منحني شميران إلى ساحة تجريش، والساحات الرئيسية في المدن الأخرى.

كما تم نشر دعوات متفرقة على الشبكات الاجتماعية في هذا الصدد
وبينما هاجمت القوات الأمنية تجمع الأطباء في شيراز، الثلاثاء 25 أكتوبر (تشرين الأول)، أعلن أعضاء الجهاز الطبي في طهران وأصفهان أنهم سيجتمعون يومي الأربعاء والخميس للاحتجاج على تدخل قوات الأمن في عملية العلاج.

كما جاء في دعوة للتظاهرات في إيلام، والتي نشرت تحت عنوان: "الإنذار الأخير للحرس الثوري الإيراني في إيلام" بمناسبة اليوم الأربعين لانتفاضة الشعب الإيراني من أجل الحرية: "إذا استمر الحرس الثوري الإيراني في اعتقال الشباب الثوري فسنفتح ملفات الفساد الأخلاقي لقادته".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها