حائزو "نوبل" يعلنون تضامنهم مع المتظاهرين الإيرانيين في نضالهم

Wednesday, 10/05/2022

أعلن أكثر من 120 من حائزي جائزة نوبل في مختلف المجالات، من خلال التوقيع على رسالة، أنهم يدعمون الإجراءات الشجاعة للشعب الإيراني، وينضمون إليه في النضال من أجل تحقيق العدالة والحرية وحقوق الإنسان.

كما ندد الموقعون على هذه الرسالة، وعددهم 124، من حائزي جائزة نوبل، بالعنف الذي تمارسه قوات الأمن الإيرانية ضد النساء والمتظاهرين.

وقالت المحامية الإيرانية شيرين عبادي (أول إيرانية تفوز بجائزة نوبل للسلام): "ندين هذه الأعمال الوحشية ضد النساء والمتظاهرين في إيران".

وأضاف الحائزون على جائزة نوبل في رسالتهم: "بصفتنا حائزين على جائزة نوبل، نضيف أصواتنا إلى الإدانة العالمية للأعمال التي أدت إلى مقتل مهسا أميني وقمع دوريات شرطة الأخلاق الإيرانية التي تفرض الحجاب الإجباري".

كما طالب الموقعون على الرسالة بإلغاء جميع القوانين التمييزية ضد المرأة ووضع حد للعنف الحكومي ضد المتظاهرين.

وطالبوا بالإفراج عن المعتقلين وإجراء تحقيق شفاف ومستقل في تعامل شرطة الأخلاق مع مهسا أميني.

كما طلب الحائزون على جائزة نوبل من المجتمع الدولي دعم الشعب الإيراني وتحميل نظام طهران المسؤولية عن التزاماتها الدولية في مجال حقوق الإنسان.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها