تصاعد الدعم العالمي لاحتجاجات إيران وريادة النساء في النضال

Sunday, 09/25/2022

تتصاعد موجة الدعم العالمي لاحتجاجات الشعب الإيراني على مقتل مهسا أميني، وقد أشاد مختلف المسؤولين والشخصيات بالدور المركزي للمرأة في هذا النضال، واستنكروا ممارسات النظام الإيراني القمعية، معربين عن تضامنهم مع نضال الشعب الايراني من أجل الحرية.

وقال المبعوث الأميركي الخاص بإيران، روبرت مالي: "في الوقت الذي تقوم فيه إيران بمعاملة المتظاهرين السلميين بوحشية وتحاول منع وصول الإيرانيين إلى شبكة الإنترنت العالمية، فإن الولايات المتحدة تكثف جهودها لمساعدة الشعب الإيراني على التواصل مع بعضهم البعض".

وفي إشارة إلى احتجاجات الشعب الإيراني، حذر عدد من نشطاء حقوق الأقليات في بيان، الدول الداعمة لحقوق الإنسان من أن أي اتفاق وتفاوض مع النظام الإيراني "يعني تأكيد المجزرة وقتل الملايين من الناس، وخاصة الأقليات".

وأعلن التنظيم السياسي لأكراد شمال سوريا، في بيان له: "أصبحت مهسا أميني رمزا لنضال جديد حوّل إيران إلى جحيم للجمهورية الإسلامية". هذه ثورة. ثورة بريادة النساء هزت نظام الملالي. نريد دعم انتفاضة الشعب الإيراني".

وفي غضون ذلك، تجاوز هاشتاغ مهسا أميني، الذي تداوله مستخدمو "تويتر" على نطاق واسع بعد مقتلها، 80 مليونًا.

من ناحية أخرى، كتبت "واشنطن بوست" في تحليل للاحتجاجات الإيرانية: "على الرغم من أن قوات الأمن في إيران تبدو وكأنها تسيطر على الوضع، إلا أن مؤشرات هشاشة نظام الجمهورية الإسلامية أكبر بكثير مما كانت عليه في الأسابيع التي سبقت الثورات في مصر و تونس عام 2010".

ووصف مقال صحيفة "واشنطن بوست" الاحتجاجات في إيران بأنها "ثورة وطنية تقودها فتيات ضد الأجداد الذين حكموا البلاد منذ 4 عقود". وأضاف: "قد لا يكون انتقال إيران من الحكم الديني إلى الديمقراطية بسيطًا وسلميًا ووشيكًا، لكن هذا الحدث هو المفتاح الأهم والوحيد للتحول في الشرق الأوسط".

وأكد الموسيقار كيهان كلهر، في منشور على "إنستغرام"، الحاجة إلى مواصلة الأنشطة الثقافية بالتزامن مع احتجاجات إيران، قائلاً: "ستكون جميع المراحل التي أعزف فيها على الآلات بمثابة منصة للأشخاص المحبين للحرية والأحرار الذين يعانون من الظلم في إيران. يدا بيد وخطوة بخطوة بجانبكم".

وقال كيهان كلهر مخاطباً "النخب الحاكمة": "في هذه العقود الأربعة حاولنا التحدث معكم بلغة الثقافة التي نشأت من حضارتنا، بدلًا من لغة اللعنات والإعدامات، لكن من الواضح أنكم لم تتعلموا وما زلتم مصرين على غروركم وتفرعنكم، بالطبع، الأمويون لم يتعلموا أيضًا، وحدث ما كان يجب أن يحدث".

كما قال أصغر فرهادي في فيديو على "إنستغرام": "من خلال هذا الفيديو أدعو الفنانين والمخرجين والمثقفين ونشطاء الحقوق المدنية حول العالم وكل من يؤمن بالكرامة الإنسانية، أدعوهم إلى التضامن مع الرجال والنساء الأقوياء والشجعان في إيران؛ من خلال إنشاء مقاطع فيديو أو كتابة مقالات أو بأي طريقة أخرى".

كما ارتدى الممثل والكاتب وعارض الأزياء الألماني، ريكاردو سيمونتي، في عرض أحد أفلام (الملكة)، ملابس باسم "مهسا أميني" دعمًا لمهسا والنساء الإيرانيات.

وقال إيرج جنتي عطائي، كاتب الأغاني الإيراني، في رسالة: "أتمنى أن يكتسب شعبنا قريبًا تجربة العيش في مجتمع يعيش بحرية.. من الممكن أن لا نكون ضحية لهذا الرعب الرهيب".

وبالتزامن مع مظاهرات الشعب الإيراني على مستوى البلاد، تجمع نشطاء وإيرانيون في الخارج في واشنطن العاصمة، وبرلين وهامبورغ في ألمانيا، وهلسنكي في فنلندا، واستكهولم في السويد، وباريس، وملبورن، وتورنتو، وفانكوفر.

ونظم آلاف الإيرانيين الذين يعيشون في تورنتو بكندا، تجمعا كبيرا في شارع يونغ، أطول شارع في العالم، وأعربوا عن تضامنهم مع احتجاجات إيران، ورددوا شعارات ورفعوا لافتات تطالب بإسقاط نظام الجمهورية الإسلامية.

ويعتزم ناشطون وإيرانيون مقيمون في كندا بمدينة فانكوفر تنظيم تجمع احتجاجي أمام صالة العرض الفنية بهذه المدينة، اليوم الأحد، في تمام الساعة الثالثة والنصف ظهرًا لدعم مهسا أميني والمتظاهرين الإيرانيين.

وفي غضون ذلك، تجمع محتجون إيرانيون أمام مبنى "بي بي سي" في لندن احتجاجا على سياسات "بي بي سي" الفارسية فيما يتعلق بتغطية التطورات في إيران، ورددوا هتافات مثل "بي بي سي عار عليكم".

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها