الولايات المتحدة: النظام الإيراني يتعامل مع المتظاهرين السلميين بوحشية

Sunday, 09/25/2022

رد الممثل الأميركي الخاص لشؤون إيران، روبرت مالي، على تصريحات المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، قائلا إن الولايات المتحدة ستتخذ إجراءات للمساعدة في إقامة الاتصال عبر توفير الإنترنت بين الإيرانيين.

وقال روبرت مالي يوم السبت ، 24 سبتمبر، عبر تغريدة علی تویتر: ‏ بينما يقوم النظام الإيراني بمعاملة المتظاهرين السلميين بوحشية ويحاول منع وصول الإيرانيين إلى الإنترنت العالمي، تتخذ الولايات المتحدة إجراءات لمساعدة الشعب الإيراني على التواصل مع بعضهم البعض.

وأثار الممثل الأميركي الخاص لشؤون إيران، هذا الموضوع رداً على تصريحات ناصر كنعاني المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية.

عقب تحرك الحكومة الأميركية لإعفاء شركات التكنولوجيا من العقوبات الإيرانية لتقديم خدمات الإنترنت للإيرانيين، حذر المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، من أن محاولات انتهاك السيادة الإيرانية لن تمر دون رد.

وكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية في تغريدة: "أميركا سعت دائمًا لزعزعة أمن واستقرار إيران، لكنها فشلت بالطبع" مؤكدا أن محاولات انتهاك سيادة ايران لن تمر دون رد ". حسب تعبيره

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان يوم أمس، في إشارة إلى القرار الخاص بتوسيع الوصول إلى خدمات الإنترنت للإيرانيين، إن الغرض من هذا القرار هو مکافحة الرقابة على الإنترنت في إيران ودعم التدفق الحر للمعلومات.

كما قال نائب وزير الخزانة الأميركي والي أدييمو يوم الجمعة: "بينما نزل الشعب الإيراني الشجاع إلى الشوارع للاحتجاج على مقتل مهسا أميني ، فإن الولايات المتحدة تزيد من دعمها للتداول الحر للمعلومات للمواطنين الإيرانيين مرة أخرى".

وحذرت وزارة الخزانة الأميركية من أن النظام الإيراني يعتزم حظر وصول 80 مليون إيراني إلى الإنترنت لمنع مشاهدة القمع العنيف للمتظاهرين.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها