"رئيسي" حول دوره في إعدامات 1988 بإيران: الذين تم إعدامهم إرهابيون

Monday, 09/19/2022

وصف الرئیس الإيراني، إبراهيم رئيسي، آلاف السجناء السياسيين الذين تم إعدامهم جماعیا عام 1988 بالإرهابيين، وقال إن هؤلاء الأشخاص حوكموا في المحكمة.

وفي مقابلة مع شبكة "سي بي إس" نيوز تم تسجيلها في طهران يوم الثلاثاء وبثت نسخة كاملة منها يوم الأحد، قال "رئيسي" ردا على سؤال حول دوره في إعدام آلاف السجناء السياسيين عام 1988: كل من يرتكب جريمة في إيران سيحاكم أمام القضاء، وسيعاقب. هؤلاء اغتالوا الناس وحوكموا في المحكمة.

وخلال هذه المقابلة، رفض إبراهيم رئيسي قبول وقوع هولوكوست، وقال إن الأمر متروك للمؤرخين لإثبات هذه القضية.

وبشأن مفاوضات إحياء الاتفاق النووي، قال: إن إيران تريد ضمانًا لاستمرارية الاتفاق المحتمل، لأنه لو كان هناك ضمان في الاتفاق النووي، لما انسحبت أميركا منه.

وقال "رئيسي" أيضًا عن السجناء الأميركيين في إيران: من ناحية أخرى، هناك أيضًا سجناء إيرانيون في أميركا تم سجنهم بتهمة محاولة الالتفاف على العقوبات. ويعتبر تبادل السجناء مع الولايات المتحدة قضية إنسانية يمكن دراستها.

وذکر "رئيسي" أنه لا يرى أي فرق بين أداء إدارتي بايدن وترامب.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها