والد أميني يصف مزاعم مرض ابنته بالكاذبة.. وارتفاع عدد المصابين في الاحتجاجات إلى 33 شخصا

Sunday, 09/18/2022

تزامنا مع ورود تقارير تفيد بارتفاع أعداد الضحايا في احتجاجات مدينة سقز، غربي إيران، إلى 33 شخصا، قال والد الشابة مهسا أميني إن المزاعم حول مرض ابنته كاذبة ولا أساس لها من الصحة.

وكتبت صحيفة "هم ميهن" الإيرانية اليوم الأحد 18 سبتمبر (أيلول) أن عدد الفتيات اللواتي تم اعتقالهن مع مهسا أميني حضرن في مراسم تشييعها ولكنهن رفضن إجراء مقابلات.

وأضاف التقرير أن والدة فتاتين تم اعتقالهما مع مهسا (جينا) أميني في عربة شرطة الإرشاد تم الإفراج عنهما لاحقا، قالت إنها لا تريد التحدث في هذا الأمر ولا بنتاها أيضا، وأردفت باكية: "فقدنا واحدة منهن ولا نريد أن نفقد المزيد.. لدينا أولاد وبنات شباب".

ووصف والد مهسا أميني في مقابلة مع صحيفة "هم ميهن" المزاعم حول مرض ابنته بأنها لا أساس لها وكاذبة، وقال إن مقطع الفيديو الذي تم نشره لابنته في "شرطة الأخلاق" تم تقطيعه.

وقال والد مهسا أميني أيضا: "لم تعانِ مهسا لا من مرض الصرع ولا أية أمراض قلبية. أكثر مرض أصيبت به هو الزكام فقط. كل هذا الكلام خرج من تلقاء أنفسهم.

وأعلنت أسرة مهسا أنها كانت بصحة جيدة وقت اعتقالها ولم تواجه أي مشاكل.

وأعلن الطب الشرعي في طهران أن سبب وفاة مهسا أميني سيُعلن للسلطة القضائية في غضون أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.

ولكن وكالة أنباء "فارس" نقلت عن "مصدر مطلع"، لم تذكر اسمه، أن نتائج الفحص الشرعي الأولي أعلنت أن سبب وفاة أميني "نوبة قلبية".

كما زعمت "فارس" التابعة للحرس الثوري الإيراني أن مهسا أميني "خضعت لعملية جراحية باستئصال ورم في الدماغ وهي في الخامسة من عمرها وكانت تعاني من مرض الصرع والسكري من النوع الأول".

وكشفت مصادر بالمستشفى لـ"إيران إنترناشيونال" أن الفتاة الإيرانية، مهسا أميني لم تتفاعل مع أي نوع من أنواع الإفاقة أثناء نقلها إلى مستشفى كسرى بالعاصمة طهران، وحدث لها موت دماغي كامل.

واضاف المصدر أن رئتيها امتلأتا بالدماء وكان واضحا أن "المريضة لا يمكن إسعافها".

كما أعلن مستشفى كسرى في بيان له، أن مهسا أميني وصلت إلى هذا المستشفى دون "علامات حيوية" وكانت في حالة "موت دماغي" وبعد 48 ساعة من إنعاشها، أصيبت بنوبة قلبية مرة أخرى وتوفيت.

وقال والد مهسا أميني أيضا: "تم تقطيع الفيديو الذي نشروه من المعتقل. لماذا لم يظهروا ابنتي عندما أنزولها من الحافلة؟ لماذا لم يظهروا ماذا حدث لها في ممر المعتقل؟".

يشار إلى أنه بعد ساعات من إعلان خبر وفاة أميني، قام التلفزيون الإيراني بنشر مقطع فيديو يظهر إغماء مهسا في مركز اعتقال منظمة الإرشاد، ولكنه لم ينشر مقطعا أو صورا أثناء اعتقالها.

وقالت أسرة مهسا أميني إنه تم اندلاع اشتباكات وقت اعتقالها وقامت الشرطة بضرب شقيقها أيضا.

مزيد من الأخبار