الحارس الشخصي للمرشد الإيراني السابق: الخميني قتل بالدواء ويجب زيادة حماية خامنئي ألف مرة

7/30/2022

قال حميد رضا نقاشيان، أحد حراس المرشد الإيراني السابق، روح الله الخميني، في مقابلة إعلامية إن المرشد الإيراني السابق تم قتله في المستشفى بالدواء، وإن حماية خامنئي يجب أن تتضاعف ألف مرة، بسبب "شبهة الاندساس" في مكتبه.

وأضاف نقاشيان أن روح الله الخميني نُقل إلى المستشفى بسبب مشكلة في القلب، لكن تبين لاحقًا أن هناك نزيفًا في معدته.

وزعم نقاشیان أن الكبسولات المستخدمة في هذا الإجراء تم شراؤها من خلال عدة وساطات من صيدلية في لندن، وهذه الصيدلية لم تكن موجودة من قبل، وتم إنشاؤها لهذا الغرض ثم تم إغلاقها.

ولم یقدم نقاشيان مزیدا من التفاصیل عن هذا الدواء ولم يعلن عما إذا كان هذا الدواء قد جيء به بناء على نصيحة أطباء الخميني أم لا. كما أن الحارس الشخصي للخميني لم يذكر موقف الأشخاص الذين اشتروا الدواء.

وأعلن نقاشیان أن هناك نصًا بشأن استجواب مشتري هذه الكبسولات في الملف المودع بوزارة الاستخبارات، لكن أكبر هاشمي رفسنجاني لم يسمح بمتابعة هذه القضية في ذلك الوقت.

وقال أيضا إنه نظرا لوجود "شبهة الاندساس" في مكتب المرشد الإيراني في الأحداث الأخيرة، فإن حماية خامنئي يجب أن تتضاعف ألف مرة.

ولم يوضح نقاشیان المزيد عن "شبهة الاندساس" في مكتب خامنئي. لكن هذه التصریحات جاءت بعد التغييرات التي طرأت على جهاز استخبارات الحرس الثوري والهيئة المسؤولة عن حماية المرشد.

يشار إلى أنه في 25 يونيو (حزيران) الماضي، وبعد يومين من إقالة حسين طائب، رئيس جهاز استخبارات الحرس الثوري الإیراني، تمت إقالة إبراهيم جباري، قائد فریق حمایة المرشد الإیراني بعد 12 سنة، وعُين حسن مشروعي فر مكانه.

وقد أثار تغيير قائد فيلق حماية المرشد علي خامنئي، بعد فترة وجيزة من إقالة طائب رئيس جهاز استخبارات الحرس الثوري الإيراني، تساؤلات جديدة حول سبب هذه التغييرات في هذه الفترة القصيرة.

وتعد محاولة محاربة الاندساس الكبير لإسرائيل في المؤسسات العسكرية والأمنية والعملياتية الإيرانية من بين الأسباب التي يذكرها المراقبون لهذه التغييرات.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها