قبل لقاء بن سلمان مع ماكرون.. مسؤول فرنسي: الكرة في ملعب إيران لإحياء الاتفاق النووي

7/28/2022

قبل ساعات قليلة من لقاء ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أعلن مسؤول فرنسي- لم يذكر اسمه- أنه لا يزال هناك متسع من الوقت لإحياء الاتفاق النووي، لكن الكرة الآن في ملعب طهران.

وبحسب ما قاله هذا المسؤول الفرنسي، فإن ماكرون سيناقش توقعات أوروبا وخاصة فرنسا من سوق النفط والطاقة في ظل الحرب في أوكرانيا.

وقد سافر ولى العهد السعودي من أثينا إلى باريس في المرحلة الثانية من رحلته الأوروبية الرسمية.

ووفقًا لقصر الإليزيه، سيستضيف رئيس فرنسا ولي عهد السعودية خلال "عشاء عمل".
وأعلن قصر الإليزيه أن عشاء العمل بين بن سلمان وماكرون سيبدأ في الساعة 8:30 مساء يوم الخميس 28 يوليو (تموز).

وبينما يقوم الرئيس الفرنسي برحلة رسمية إلى إفريقيا حتى ظهر يوم الخميس، ذهب برونو لومير، وزير الاقتصاد الفرنسي وأحد الشخصيات الرئيسية في مجلس الوزراء، إلى مطار "أورلي" في باريس لاستقبال ولي العهد السعودي.

وسيعقد الاجتماع بين بن سلمان وماكرون في باريس، حيث سبق وعقد لقاء بينهما في جدة بالمملكة العربية السعودية في ديسمبر (كانون الأول) من العام الماضي.

ويأتي هذا الاجتماع أيضًا بعد أسبوعين من لقاء الرئيس الأميركي جو بايدن مع ولي العهد السعودي في المملكة العربية السعودية.

وفي الأيام الأخيرة، عقد ماكرون اجتماعات متتالية مع قادة منطقة الشرق الأوسط.
وقد استضاف الرئيس الفرنسي كلا من رئيس وزراء إسرائيل، يائير لابيد، ورئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، محمد بن زايد، ورئيس جمهورية مصر عبد الفتاح السيسي، على التوالي.

ومن المنتظر أن تتم مناقشة قضية إيران، التي كانت أحد مواضيع اجتماعات ماكرون السابقة مع قادة الشرق الأوسط، في اجتماع ماكرون مع بن سلمان.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها