موقع مقرب من "الأمن القومي" الإيراني: الموساد زرع قنبلة في مركز حساس.. وإسرائيل: لا تعليق

7/24/2022

بعد يوم من بيان وزارة الاستخبارات الإيرانية بإلقاء القبض على "شبكة من عناصر الموساد"، أعلن موقع "نورنيوز" المقرب من مجلس الأمن القومي أن هؤلاء الأشخاص زرعوا "مواد متفجرة" في مركز "حساس" بأصفهان.

وزعم الموقع أن هؤلاء الأشخاص "دخلوا إيران عبر إقليم كردستان العراق، وبعد تحديد أحد المراكز الحساسة في البلاد في محافظة أصفهان، خططوا لتفجيره".

وأكد الموقع أن "الشبكة زرعت مواد شديدة الانفجار في الموقع المقصود، وقد تم إلقاء القبض على عناصر الشبكة قبل تنفيذ العملية بساعات قليلة".

ورفض الموقع الإيراني الإفصاح عن اسم هذا المركز "الحساس" على حد تعبيره، في الوقت الذي يقع فيه عدد من المراكز النووية الإيرانية، بما فيها موقع نطنز، في محافظة أصفهان، وسط البلاد.

وردا على مزاعم طهران بإلقاء القبض على "فريق التجسس الإسرائيلي"، قال متحدث باسم الخارجية الإسرائيلية في مقابلة مع "إيران إنترناشيونال"، إن بلاده ترفض التعليق على هذه الأنباء.

وعقب الانفجار الذي وقع يوم 11 أبريل (نيسان) من العام الماضي في منشأة نطنز، قال فريدون عباسي، الرئيس السابق للجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني، إنه في السنوات الـ15 الماضية، وقعت 5 انفجارات "كبيرة" في منشأة نطنز النووية.

وزعم "نورنيوز" أيضا أن "عناصر هذه الشبكة" تلقت لأشهر "تدريبات في دولة أفريقية ونفذت العملية المقصودة بطريقة محاكاة عدة مرات".

وقبل يوم، أعلنت وزارة الاستخبارات الإيرانية أنها ألقت القبض على "عملاء شبكة تجسس" إسرائيلية. وأضافت أنهم كانوا على اتصال بـ"عملاء تابعين للموساد" عبر إحدى دول الجوار، ودخلوا إيران من إقليم كردستان بهدف القيام بأعمال تخريبية في بعض النقاط الحساسة والأهداف المحددة سلفًا.

يأتي نبأ اعتقال هذه الشبكة في إيران بعد يومين من نشر "إيران إنترناشيونال"، تقريرًا، بعد حصولها على معلومات حصرية، بأن مسؤولًا كبيرًا آخر في الحرس الثوري الإيراني، يُدعى يد الله خدمتي، تم استجوابه من قبل عملاء الموساد في إيران. وفي هذا الاستجواب الذي دام عدة ساعات، قدم معلومات حول نقل أسلحة إلى سوريا والعراق ولبنان واليمن.

وفي مقطع فيديو تم تسجيله من هذا الاستجواب، أعرب خدمتي عن أسفه لأنشطته في إرسال أسلحة إلى جماعات تعمل بالوكالة عن إيران، وطلب من زملائه عدم القيام بمثل هذه الأعمال.

وكانت "إيران إنترناشيونال" قد أفادت في تقرير خاص بتاريخ 29 أبريل الماضي، عن فيديو استجواب الموساد لمنصور رسولي، المرتبط بالوحدة 840 في فيلق القدس، في إيران، والذي اعترف فيه بمهمته لتنفيذ 3 اغتيالات في تركيا وألمانيا وفرنسا.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها