مغردون ينتقدون دعوات باعتقال الأوروبيين.. ويؤكدون فساد خامنئي وحاشيته

7/23/2022

علقت صحيفة "همشهري" التابعة لبلدية طهران على الانتقادات والهجوم الذي يتعرض له أبناء خامنئي والمحيطون به، وقالت إن وسائل التواصل الاجتماعي تشهد يوميا "مئات التهم الكاذبة" ضد المرشد ومقربيه. وتساءلت بالقول: "رغم أن المرشد يؤدي مهامه على أكمل وجه، لماذا يواصلون استهدافه؟".

وفي سياق آخر قال مستشار فريق التفاوض النووي الإيراني، محمد مرندي، في مقابلة مع "سبوتنيك"، إنه: "لا توجد دولة إقليمية يمكن اعتبارها منافسة لإيران. منافسنا الوحيد هو أميركا". وأضاف: "إسرائيل صغيرة وضعيفة، وإيران هي الدولة الأكثر تقدمًا عسكريًا في غرب آسيا".

وفي شأن آخر طالب حسين شريعتمداري، رئيس تحرير صحيفة "كيهان" الأصولية، السلطات الإيرانية باعتقال المواطنين الأوروبيين في إيران ردًا على سجن حميد نوري.

وقال: "عندما يكون الإيرانيون غير آمنين في أوروبا، فلماذا ينعم مواطنو تلك الدول بالأمن في إيران؟ يجب اتخاذ تدابير عقابية تجعل السويد نادمة".

وقد أثارت هذه التصريحات والأخبار تعليقات المغردين الإيرانيين على النسخة الفارسية لـ"إيران إنترناشيونال"، على النحو التالي:

"هشمهري": مئات التهم الكاذبة تطال أبناء خامنئي والمحيطين به يوميا في وسائل التواصل الاجتماعي

استهجن مغردون إيرانيون على منصة التدوين المصغر "تويتر" ما أوردته صحيفة "همشهري" التابعة لبلدية طهران من تعليق على الانتقادات والهجوم الذي يتعرض له أبناء خامنئي والمحيطون به، واستغرابها من تركيز الانتقادات والهجوم على شخص خامنئي رغم أدائه لمهامه على أكمل وجه.

وقال المغرد "سعيد" ساخرا ومستغربا: "هل تسرد الصحيفة لنا النكات والطرائف؟! أي المهام التي قام بها المرشد على أكمل وجه؟! لقد خرّب البلاد ودمرها"، كما كتب "رستم" قائلا: "إذا كانت مهامه وواجباته هي تخريب البلاد والقتل فقد نجح بالفعل بالقيام بمهامه على أكمل وجه"، أما "المغرد" بارهم" فغرد وقال: "إن أزمة المشروعية التي يعاني منها النظام الحالي لن تحل من خلال نفاق وسائل إعلام فاسدة مثل صحيفة "همشهري"، اليوم بات كل شخص يعرف حقيقة الأمور، حتى الشيخ العجوز في أقصى القرى يعرف أن خامنئي وآل بيته المفسدين قد سلبوا حقه وجنوا عليه"، وقال "باربود": "لقد قام المرشد بمهمته في العمالة لروسيا وتدمير إيران على أكمل وجه، كم نعرف نحن الإيرانيين أقدار الآخرين!".

مستشار فريق التفاوض النووي الإيراني: لا توجد دولة إقليمية يمكن اعتبارها منافسة لإيران.. منافستنا الوحيدة أميركا

في شأن آخر، سخر مغردون إيرانيون من تصريحات مستشار فريق التفاوض النووي الإيراني، محمد مرندي، الذي زعم في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك" الروسية، أنه لا توجد دولة إقليمية يمكن اعتبارها منافسة لإيران، وأن منافس إيران الوحيد هو الولايات المتحدة الأميركية.

وعلق المغرد "عليرضا نباي" بالقول: "ماذا يتعاطى من مخدرات هذا الرجل لكي يردد هذه الأراجيف والترهات؟ ماذا يقدم هذا المعتوه لأولئك المفاوضين التافهين! ليس من المستغرب أن نشهد فشل المفاوضات النووية في ظل وجود وفد إيراني بهذا المستوى، لقد جعلوا العالم يقف بالضد من إيران مرة أخرى"، وكتب "سان فروتن": "يا سيد مرندي من فضلك قارن الأوضاع المعيشية لدول الجوار مع أبناء شعبك ولا تقارن فقط الجانبالعسكري"، وقال صاحب حساب "إيران مهر": "يا أحمق! إذا كان التنافس يقتصر على الجانب العسكري فإن كوريا الشمالية أكثر تقدما من كثير من الدول"، وقال "آرش" ساخرا: "الآن وعندما يعد المسؤولون الإسرائيليون عدد الهجمات التي قاموا بها ضدكم في سوريا وطهران يتعجبون! يحسدون تقدم الجمهورية الإسلامية! أحيانا ينفجرون من الضحك".

مقرب من خامنئي يدعو إلى اعتقال المواطنين الأوروبيين في إيران

كتب مغردون يهاجمون حسين شريعتمداري، رئيس تحرير صحيفة "كيهان" الأصولية، والمقرب من المرشد خامنئي، بعد دعوته السلطات الإيرانية إلى اعتقال المواطنين الأوروبيين في إيران، وذلك ردا على سجن القضاء السويدي المسؤول الإيراني السابق، حميد نوري بعد إدانته بالمشاركة في إعدامات سياسية عام1988.

وذكر المغردون أن مثل هذه التصريحات والدعوات المتطرفة ستجلب على الإيرانيين مزيدا من العزلة والمقاطعة العالمية لإيران والإيرانيين، مؤكدين أن القضاء السويدي لم يسجن مجرد مواطن إيراني وإنما سجن مجرما لوث يديه بدماء وأرواح المئات من الأبرياء في عام 1988 وقبلها وبعدها.

كما أورد بعض المغردين تعليقات لافتة،حيث قال المغرد"جابر": "إن مَن يأتي مِن الأوروبيين إلى إيران في ظل هذا النظام بقصد السياحة والنزهة يستحق أن يشنق!"، معتقدا أن الأوضاع في إيران تحت حكم وقيادة النظام الحالي تفرض على جميع البشر في الخارج اجتناب دخول إيران، لأن المجيء إلى إيران سيهدد حياتهم ويعرضهم لخطر الاعتقال والاحتجاز كرهائن يتم استخدامهم ورقة ضغط ضد دولهم.

وقال "رامتين شاملو": "شريعتمداري الذي يعد بوقا للمرشد خامنئي، لماذا كلما تكلم تحدث عن القتل والأسر وتهديد الآخرين؟ ألا يعرف التحدثبكلام مفيد؟"، أما "خسرو خيشكار" فكتب: "أنتم وبهذه السياسات القذرة جعلتمالشعب الإيراني العريق بلا أمن في الداخل والخارج، يحياالشاه"، وكتبت المغردة "وفا وفائي": "حميد نوري ليس مواطنا عاديا بل هو قاتل ومجرم، لا يمكن اعتقال الأبرياء وسجنهم ردا على سجن إنسان قاتل".

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها