روبرت مالي: على إيران الاختيار بين إحياء الاتفاق النووي أو البقاء مع روسيا المعزولة دوليا

7/20/2022

قال الممثل الأميركي الخاص لشؤون إيران، روبرت مالي، إن بإمكان إيران الاختيار بين إحياء الاتفاق النووي أو البقاء مع روسيا، التي هي نفسها باتت معزولة في المجتمع الدولي.

وفيما يتعلق بالتقارير حول إرسال طائرات إيرانية مسيَّرة إلى روسيا في خضم حرب أوكرانيا، قال الممثل الأميركي الخاص لإيران إن الولايات المتحدة تراقب هذه القضية عن كثب وأضاف: "لدينا أدوات تحت تصرفنا وبواسطتها سنعاقب أي نقل لمثل هذه المسيّرات إلى روسيا".

وذکر مالي: "يمكن لإيران أن تختار بين إحياء الاتفاق النووي والاستفادة من رفع العقوبات، أو أن تكون مع روسيا المعزولة الآن في المجتمع الدولي".

وأشار المندوب الأميركي الخاص لشؤون إيران إلى أن فرص إعادة إحياء الاتفاق النووي تتضاءل يوما بعد يوم، قائلا: "إيران تقترب أكثر من المعدات اللازمة لصنع قنبلة نووية، وواجبنا هو عدم السماح لطهران بالحصول على هذا السلاح".

من ناحية أخرى، ذكر المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي جون كيربي للصحفيين أنه لا يوجد ما يشير إلى تقديم إيران طائرات مسيرة لروسيا.

كما اعتبر جون كيربي زيارة فلاديمير بوتين لإيران مؤشرا على عزلة روسيا.

في غضون ذلك، قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية، نيد برايس، في مؤتمره الصحافي: "نحن على اتصال مع حلفائنا وشركائنا بشأن بدائل للاتفاق النووي، لأن الإشارة التي نتلقاها من إيران هي أنها لا تريد العودة إلى هذا الاتفاق".

وقال برايس: إذا اتضح أن إيران لا تنوي العودة إلى الاتفاق النووي، وإذا وصل التقدم النووي الإيراني إلى نقطة يصبح فيها هذا الاتفاق عديم الفائدة، فسنتخذ مسارًا آخر.

وأضاف: عندما لا تتوافر المصالح الأمنية للولايات المتحدة، فإن الموعد النهائي لإحياء الاتفاق النووي سينتهي. يمكن للاتفاق المقترح المطروح الآن على الطاولة أن یخضع البرنامج النووي الإيراني للسيطرة.

وفي هذا الاجتماع، وردا على سؤال أحد الصحفيين حول استمرار اعتقال المخرج الإيراني جعفر بناهي، امتنع نيد برايس من اتخاذ موقف وقال إنه مواطن ألماني.

وبعد ساعات قليلة، أكدت وزارة الخارجية الأميركية، في تعديل نُشر بنهاية نص المؤتمر الصحفي يوم الثلاثاء، أنها على علم باعتقال جعفر بناهي، واستنكرت استمرار قمع حرية التعبير من قبل النظام الإيراني، وطالبت إيران بالإفراج عن جميع الإعلاميين والناشطين والمتظاهرين السلميين الذين تم سجنهم ظلما.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها