إسرائيل: سنطلع بايدن على تفاصيل "التحالف الإقليمي" ضد إيران.. والحرس الثوري يحذر

7/12/2022

عشية زيارة الرئيس الأميركي لإسرائيل، أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، أنه سيتم إطلاع جو بايدن خلال هذه الزيارة على آخر التفاصيل والتطورات المتعلقة بـ"التحالف الإقليمي" ضد التهديدات الإيرانية، فيما حذر اثنان من قادة الحرس الثوري الإيراني من هذه الخطة.

وأشار غانتس، الاثنين 11 يوليو (تموز)، إلى أن بايدن سيكون في إسرائيل بعد يومين، قائلًا: "سيطلع على بناء وتنظيم القوة المتكاملة وسيكون على علم بآخر المستجدات".

وسيسافر جو بايدن إلى إسرائيل والضفة الغربية يوم الأربعاء، وسيتوجه يوم الخميس مباشرة من إسرائيل إلى المملكة العربية السعودية في رحلة تاريخية.

وفي الأيام الأخيرة، أعلن غانتس عن الجهود التي تقودها الولايات المتحدة لتشكيل دفاع جوي إقليمي بالتعاون مع إسرائيل وحلفائها العرب للتعامل مع تهديدات إيران الصاروخية والطائرات المسيرة.

وقد أطلق على هذه الخطة اسم "الدفاع الجوي للشرق الأوسط" (MEAD).

ووفقًا لـ"تايمز أوف إسرائيل"، قال بيني غانتس يوم الاثنين في حفل تخرج كليّة الأمن القومي في إسرائيل: "التحدي الأمني الأول الذي ستواجهونه هو مواجهة العدوان الإيراني، واستمرار برنامج طهران النووي، والحفاظ على القدرات العملياتية لإسرائيل للدفاع عن نفسها، جنبًا إلى جنب مع إنشاء أوجه تعاون مختلفة".

يذكر أن فكرة تكامل الدفاع الجوي لإسرائيل ودول المنطقة العربية في مواجهة إيران ليست فكرة جديدة، كما ورد ذكرها في اجتماع النقب في أبريل (نيسان) من هذا العام.

لكن مع بدء تنفيذ هذه الخطة، ردت إيران بقوة بل وهددت باستهداف دول الجوار.

وفي أحدث رد فعل، قال رسول سنايي راد، المساعد السياسي في قسم التوجيه العقائدي السياسي بمكتب المرشد الإيراني علي خامنئي، إن أي خطة أمنية تكون إسرائيل أحد طرفيها "تعتبر تهديدًا لنا" ولن يكون لإيران أي قيود للرد.

وقبل ذلك، قال المساعد السياسي للحرس الثوري الإيراني، يد الله جواني: "التحالف الجديد لتشكيل ناتو عربي سيكون تحالفًا ضعيفًا وغير فعال ضد جبهة المقاومة وإيران".

كما وصف موقع "نور نيوز"، التابع لمجلس الأمن القومي الإيراني، إنشاء شبكة موحدة في المنطقة بأنه عمل تهديدي، وهدد: "ستواجه الأهداف الأقرب والأسهل ردًا حاسمًا أوليًا بكل تأكيد".

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها