"صباح" التركية تنشر صورًا وتفاصيل جديدة لمؤامرة الاغتيال الإيرانية في إسطنبول

7/11/2022

نشرت صحيفة "صباح" التركية صورًا وتفاصيل جديدة عن مخطط لعملاء إيرانيين لاغتيال مواطنين إسرائيليين في إسطنبول، وذلك بعد حوالي ثلاثة أسابيع من اعتقال ثمانية من هؤلاء الأشخاص في تلك المدينة.
في الوقت نفسه، شكر رئيس وزراء إسرائيل مرة أخرى تركيا على إفشال هذه الخطة.

وقد نشرت وسائل إعلام تركية، الخميس 15 يونيو، نبأ اعتقال ثمانية أشخاص ينتمون إلى قوات الأمن الإيرانية أرسلوا إلى إسطنبول لقتل مواطنين إسرائيليين.

وفي تقريرها الجديد الذي نُشر يوم الأحد، 10 يوليو / تموز، كتبت صحيفة "صباح" أن المخابرات التركية ومخابرات شرطة إسطنبول اكتشفا أن أعضاء هذا الفريق الإرهابي دخلوا تركيا في تواريخ مختلفة واجتمعوا سرا.

وبحسب هذا التقرير، كان الهدف الأول لهذا الفريق هو الاقتراب من يوسف ليفي سفاري، الدبلوماسي الإسرائيلي، واغتياله. وكان ليفي سفاري سابقًا القنصل العام لإسرائيل في إسطنبول وكان موجودا بالمدينة في ذلك الوقت.

وكان الهدف التالي لفريق الاغتيال هو قتل مجموعة من السياح الإسرائيليين الذين كان من المفترض أن يقيموا في نفس الفندق بحي بيوغلو في إسطنبول.

كما أقام أعضاء من الفريق الإرهابي في ذلك الفندق قبل وصول السياح الإسرائيليين.

وبحسب هذا التقرير، قامت قوات الأمن التركية بهدوء بتغيير فندق السياح الإسرائيليين.
ووفقا لوسائل الإعلام التركية، وصحيفة "صباح"، فإن تحرك إيران بإرسال جماعة إرهابية لقتل مواطنين إسرائيليين جاء بعد عدة جرائم قتل في إيران، كان آخرها مقتل حسن صياد خدائي، أحد كبار قادة فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني في طهران.

لكن تعاون وكالات الاستخبارات الإسرائيلية والتركية أفشل خطة هذا الفريق.

وبحسب صحيفة "صباح"، فإن عناصر الأمن التركية الذين كانوا يراقبون زيارات هذا الفريق أوقفوهم أخيرًا يوم الخميس 15 يونيو، في مداهمة لثلاثة أماكن مختلفة في أحياء بيوغلو، وبيليك دوزو، وبيوك شكمشه.
ووفقا لهذا التقرير فقد تم ضبط ثلاثة مسدسات وثلاثة كاتمات للصوت وسلاح ليزر مع المعتقلين.

وبحسب "صباح"، فقد تم اعتقال أربعة من أعضاء هذا الفريق منذ البداية بتهمة "التجسس السياسي والعسكري"، والتحقيقات حول خطة الاغتيال مستمرة.

كما تم نقل الدبلوماسيين والسياح الإسرائيليين إلى بلادهم.

في غضون ذلك، أجرى رئيس وزراء إسرائيل الجديد، يائير لابيد، يوم الأحد، محادثة هاتفية مع رئيس تركيا، رجب طيب أردوغان.

ووفقا لبيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، شكر لابيد في الاتصال أردوغان على "تعاون البلدين في إحباط خطط لمهاجمة مواطنين إسرائيليين بإسطنبول في يونيو".

وقبل هذا كان رئيس وزراء إسرائيل السابق، نفتالي بينيت، قد شكر تركيا وأردوغان.

وبعد وقت قصير من كشف خطة إيران لقتل مواطنين إسرائيليين في تركيا، أُقيل حسين طائب رئيس منظمة استخبارات الحرس الثوري الإيراني من منصبه.

كما توترت العلاقات بين تركيا وإيران، وتأجلت زيارة حسين أمير عبد اللهيان إلى أنقرة عدة مرات.

وتمت هذه الرحلة أخيرًا يومي 27 و 28 يونيو، وقال وزير الخارجية التركي في اجتماع صحافي مشترك: "يجب أن نواصل التعاون مع إيران في الحرب ضد الإرهاب، لأن الإرهاب عدونا المشترك".

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها