التحالف الدولي ضد "داعش": الصواريخ الإيرانيّة الموقوفة مؤشر على تهديد طهران للأمن العالمي

7/9/2022

وصف التحالف العسكري الدولي المناهض لـ "داعش" بقيادة الولايات المتحدة، ضبط البحرية البريطانية صواريخ إيرانيّة في المياه الجنوبية لإيران، بأنه مؤشر آخر على تهديد طهران للأمن العالمي، وشدد على التحرك الدولي لمواجهة هذه الأنشطة.

وأشار التحالف إلى أن "الصواريخ الإيرانية التي تم ضبطها مثال آخر على انتهاك القوانين الدولية ودعم الإرهاب وتهديد الأمن والسلم الدوليين. ونحن ملتزمون، جنبا إلى جنب، مع حلفائنا وشركائنا، بمنع أنشطتهم المزعزعة للاستقرار".

من ناحية أخرى، قال السيناتور الجمهوري جيم ريش، في إشارة إلى ضبط شحنة أسلحة إيرانية، "بينما تتعجل إدارة بايدن للعودة إلى الاتفاق النووي، تواصل إيران زعزعة استقرار الشرق الأوسط وضخ أسلحة غير مشروعة في المنطقة".

وأشار هذا السيناتور الجمهوري إلى أن "خفض العقوبات الأميركية لن يؤدي إلا إلى تعزيز الإرهاب الإيراني".

وأعلنت بريطانيا يوم الخميس أن قواتها البحرية في بداية العام الميلادي الحالي ضبطت صواريخ إيرانيّة على متن زوارق سريعة للمهربين بالمياه الجنوبية لإيران.

ووفقًا لهذا التقرير، فإن هذه الأسلحة تشمل صواريخ أرض - جو ومحركات صواريخ كروز التي تنتهك قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216.

وبحسب هذا التقرير، فقد استخدمت مليشيات الحوثي نماذج من هذه الصواريخ لمهاجمة السعودية والإمارات.

ونفى المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني، يوم الجمعة 8 يوليو، ضبط بريطانيا شحنة الأسلحة الإيرانية المهربة، التي كانت في طريقها إلى اليمن. وأضاف أن "بريطانيا ليس لها السلطة الأخلاقية لتقديم مثل هذه الادعاءات وتوجيه الاتهامات ضد إيران".

وهذه هي المرة الأولى التي تستولي فيها سفينة حربية تابعة للبحرية البريطانية على سفينة تحمل مثل هذه الأسلحة المتطورة من إيران.

وأعلنت نائبة الأمين العام للشؤون السياسية وبناء السلام، روزماري ديكارلو، مطلع يوليو / تموز، أن الصواريخ التي أطلقتها مليشيات الحوثي تجاه السعودية والإمارات خلال العامين الماضيين، من أصل إيراني.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها