"تهديدات إيران" محور الاتصال الهاتفي بين بلينكن ورئيس وزراء إسرائيل الجديد

7/7/2022

أكد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، في مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد يائير لابيد، على سياسة واشنطن للعمل مع إسرائيل لمواجهة ما وصفه بـ "التهديدات" الإيرانية.

وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن بلينكن هنأ لابيد على مسؤوليته الجديدة كرئيس وزراء لإسرائيل في هذه المكالمة الهاتفية.

وتولى يائير لابيد، مع احتفاظه بمنصب وزير الخارجية، مسؤولية الحكومة الانتقالية في إسرائيل حتى إجراء الانتخابات البرلمانية. وقد حل محل نفتالي بينيت مع انتهاء حكومة بينيت-لابيد الائتلافية التي استمرت عامًا واحدًا. يأتي هذا بينما لا يزال بينيت مسؤولاً عن ملف إيران في الحكومة الجديدة.

ووفقًا لإعلان وزارة الخارجية الأميركية، أكد أنتوني بلينكن في مكالمته الهاتفية مع يائير لابيد التزام واشنطن الثابت بالشراكة مع إسرائيل.

كما طمأن بلينكن لابيد بشأن تصميم واشنطن على التعامل مع "التهديدات المشتركة"، بما في ذلك التهديدات من إيران. وقال يائير لابيد، الذي التقى بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الثلاثاء في باريس، إنه يعتزم إقناع ماكرون باتخاذ خطوات أكثر صرامة تجاه المفاوضات النووية للقوى العالمية مع إيران.

كما قال أحد مساعدي لابيد إنه على الرغم من أن إسرائيل تعارض عودة القوى العالمية إلى الاتفاق النووي، إلا أنها ستقبل اتفاقا أكثر صرامة.

كما أشار إلى زيارة الرئيس الأميركي جو بايدن للشرق الأوسط في الأيام القليلة المقبلة، وقال إن بايدن يتطلع للاحتفال بالشراكة الأميركية الإسرائيلية خلال هذه الزيارة.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها