لابيد في أول اجتماع مع حكومته: يجب مواجهة إيران وحزب الله دون كلل

7/3/2022

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد يائير لابيد، في أول كلمة له، بعد توليه رئاسة الحكومة الإسرائيلية خلفاً لنفتالي بينيت، أكد أهمية الحفاظ على الاستقرار السياسي في البلاد في ظل الحملة الانتخابية المقبلة.

وقال لابيد إن إيران وحماس وحزب الله "لن ينتظروا وسنواجهمم في جميع المجالات دون كلل".

وأضاف لابيد، اليوم الأحد 3 يوليو (تموز)، بعد يوم من اعتراض 3 طائرات مسيرة أطلقها حزب الله باتجاه حقل كاريش الغازي، أن هذه الميليشيات المدعومة من إيران تشكل عقبة أمام التوصل إلى اتفاق بين الحكومتين اللبنانية والإسرائيلية، في ترسيم الحدود البحرية بينهما.

وتدور الخلافات حول الحدود البحرية بين إسرائيل ولبنان على المياه التي تكتسب أهمية من حيث احتياطيات الغاز.

وأكد لابيد: "حزب الله يواصل طريق الإرهاب ويقوض قدرة لبنان على التوصل لاتفاق بشأن الحدود البحرية".

وبعدما أعلن الجيش الإسرائيلي، أمس السبت، اعتراض وإسقاط 3 مسيرات أطلقها حزب الله من مياه البحر الأبيض المتوسط باتجاه حقل كاريش الغازي، تبنى حزب الله المدعوم من إيران مسؤولية إطلاق هذه المسيرات.

وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي أن بلاده "ستواصل الحفاظ على نفسها ومواطنيها، وأصولها".

وكان النواب الإسرائيليون قد أقروا، الخميس الماضي، حل الكنيست، مما فتح الطريق لإجراء انتخابات تشريعية ستكون الخامسة في البلاد، خلال أقل من 4 سنوات، وتم تحديد موعدها في الأول من نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل. وقد صوّت 92 نائباً من أصل 120، لصالح حل البرلمان، في اقتراع سيسمح أيضاً لوزير الخارجية يائير لابيد بأن يتولى رئاسة الحكومة خلفاً لنفتالي بينيت حتى الأول من نوفمبر.

أحدث الأخبار

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها