سجناء إيرانيون سُنة يضربون عن الطعام بسجن رجائي شهر احتجاجًا على إهانة المدعي العام للسنة

7/2/2022

أفاد موقع "هرانا" الإخباري أنه بعد زيارة المدعي العام في طهران لسجن رجائي شهر في كرج، شمالي إيران، وإهاناته للسنة، بدأ بعض السجناء السنة إضرابا عن الطعام في هذا السجن.

وأشار موقع "هرانا" إلى أن جميع السجناء السنة في القاعة 11 والعنبر الرابع بسجن رجائي شهر أعلنوا إضرابهم عن الطعام، وذكر أسماء بعض هؤلاء السجناء وهم فريدون ذاکري نسب، وياسين عباس جوبي، ونور عزيز دارابي، وصادق أيوبي.

وقال هؤلاء السجناء إنهم مضربون لمدة ثلاثة أيام احتجاجًا على إهانات المدعي العام في طهران ويرفضون تناول وجبات الطعام.

وزار المدعي العام في طهران، علي صالحي، سجن رجائي شهر بكرج يوم الخميس وتحدث مع بعض السجناء.

وذكر موقع "هرانا"، نقلاً عن مصدر مقرب من أهالي السجناء، أن صالحي استخدم عبارات مهينة للطائفة السنية خلال لقائه بالسجناء السنة.

وبحسب هذا التقرير، فإن المدعي العام في طهران لم يرفض فقط طلبات السجناء السنة، بل قال لهم بصراحة "إنني أعارض بشدة أي معالجة لمشاكلكم وما زلت متمسكًا برأيي بوجوب تطبيق الصرامة".

وكتبت وسائل الإعلام الإيرانية، ومنها التلفزيون الإيراني، عن زيارة مدعي عام طهران في تقاريرها، أنه طلب من سلطات سجن رجائي شهر النظر في طلباتهم "بصبر وسعة صدر، واحترام".

واستمرت الضغوط على أتباع السنة في إيران على مدى العقود الأربعة الماضية، وتناولت منظمات حقوق الإنسان انتهاكات النظام الإيراني لحقوقهم في تقاريرها.

وحذر ممثل "مهاباد" في البرلمان الإيراني، جلال محمود زاده، في شهر مارس، من أن حكومة إبراهيم رئيسي تعمل على إقصاء السنة حتى من رتب المديرين المتوسطين في الهيئات التنفيذية.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها