"العفو الدولية": إيران نفذت أكثر من نصف عمليات الإعدام المسجلة بالعالم في العام الماضي

5/24/2022

صرحت منظمة العفو الدولية أن العدد العالمي لعمليات الإعدام في عام 2021 زاد بنحو 20 % مقارنة بالعام السابق، وأحد الأسباب الرئيسية هو زيادة عدد الإعدامات في إيران حيث کان 54 % من الإعدامات بهذا البلد.

ووفقًا للتقرير السنوي لمنظمة العفو الدولية الذي نُشر اليوم الثلاثاء 24 مايو، تم الإبلاغ عن 579 حالة إعدام مسجلة على الأقل في 18 دولة في عام 2021، 314 منها على الأقل في إيران.

وبحسب منظمة العفو الدولية، في عام 2021، زاد عدد الإعدامات في إيران بشكل كبير مقارنة بالعام 2020 الذي سُجلت فيه 246 حالة، وبلغ إجمالي عدد حالات الإعدام رقمًا قياسيًّا جديدًا منذ عام 2017.

كما شددت المنظمة على أن العدد الفعلي لعمليات الإعدام في إيران ربما يكون أعلى.
ويتم تنفيذ عمليات الإعدام المسجلة في إيران بشكل رئيسي تحت العنوانين الخاصين بجرائم المخدرات و"القصاص" المتعلق بالقتل.

وحذر نشطاء حقوقيون مرارًا وتكرارًا من أن عقوبة الإعدام ليست عادلة في جرائم المخدرات، كما أن ترك القرار لذوي الضحايا في حالة "القصاص" مخالف للمعايير الدولية.

ويستثني تقرير منظمة العفو الدولية عمليات الإعدام في الصين لأن تفاصيل عمليات الإعدام في ذلك البلد لن يتم الإعلان عنها رسميًّا على الإطلاق.

ومع ذلك، تعتقد هذه المنظمة أن آلاف الأشخاص في الصين يُحكم عليهم بالإعدام أو يُعدمون كل عام.

كما يشير التقرير إلى أن العدد الدقيق لعمليات الإعدام في دول مثل كوريا الشمالية وفيتنام غير واضح.

وحذرت منظمة العفو الدولية من عقوبة الإعدام، قائلة إن أحكام الإعدام ارتفعت بنحو 40 % في مختلف البلدان.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها